“رايتس ووتش”: النظام وروسيا يستخدمان أسلحة محرمة دولياً بإدلب

راديو الكل

اتهمت منظمة هيومان رايتس ووتش، النظام وروسيا باستخدام أسلحة محرمة دولياً في عملياتهما العسكرية ضد المدنيين في إدلب.

وفي تقرير لها نشرته أمس الاثنين على موقعها الإلكتروني ذكرت المنظمة،  أن “النظام وروسيا استخدما أسلحة عنقودية وحارقة محظورة دولياً، وغيرها من الأسلحة العشوائية في هجماتهما غير المشروعة على المدنيين شمال غربي سوريا في الأسابيع الأخيرة”.

ووثقت “رايتس ووتش” في تقريرها تنفيذ النظام وروسيا 10 هجمات على الأقل (شمال غربي سوريا) باستخدام صواريخ عنقودية خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، إضافةً لهجمات بالصواريخ المحملة بالذخيرة الحارقة، والهجمات العشوائية الأخرى على المدنيين باستخدام القنابل الملقاة جوا.

وقالت مديرة قسم الشرق الأوسط بالنيابة في المنظمة، لما فقيه، إن “روسيا تسيء استخدام موقعها في مجلس الأمن الدولي لحماية نفسها والنظام، ولمواصلة هذه الانتهاكات ضد المدنيين”.

وأضافت فقيه، أن روسيا تسيء استخدام موقعها في مجلس الأمن الدولي لحماية نفسها والنظام، لمواصلة هذه الانتهاكات ضد المدنيين.

والأسبوع الماضي دعت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى تشكيل تحالف دولي من أجل التدخل بشكل فوري لحماية المدنيين شمال غربي سوريا من استخدام النظام للأسلحة المحرمة ولاسيما الكيمائية، بعد قصف الأخير قرية الكبينة بريف اللاذقية بثلاث صواريخ تحوي غازاتٍ سامة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق