النظام يسيطر على نقاط جديدة غربي حماة

ريف حماة – راديو الكل

سيطرت قوات النظام اليوم الثلاثاء على قريتي الحميرات والحردانة غربي حماة تعد ساقطة نارياً بعد سيطرته على بلدة القصابية أمس، عقب معارك مع فصائل المعارضة الموجودة في المنطقة.

وأفاد مراسل راديو الكل بريف حماة، أن “قوات النظام سيطرت على قريتي الحميرات والحردانة ظهر اليوم، بعد تمهيد صاروخي ومدفعي عنيف وغارات بالطيران الحربي والمروحي”. 

وأضاف مراسلنا، أن “سيطرة النظام على بلدة القصابية أمس، فتحت الطريق أمامه للسيطرة على القرى الجديدة، كون القصابية جعلت من الحميرات والحردانة منطقة مكشوفة وساقطة نارياً”.

بدوره، أكد المتحدث الرسمي باسم الجبهة الوطنية للتحرير، النقيب ناجي مصطفى، لراديو الكل اليوم، أن “المعارك ماتزال مستمرة في محيط الحردانة”، حتى ساعة كتاب الخبر.

وأوضح مصطفى أن المعارك في ريفي حماة وإدلب كر وفر، بين فصائل المعارضة وقوات النظام.

وكانت قوات النظام ومليشياتها سيطرت، أمس الإثنين، على بلدة القصابية كأول منطقة ضمن الحدود الإدارية لمحافظة إدلب، منذ بدء الهجوم الأخير على مناطق المعارضة شمال غربي سوريا منذ ما يزيد عن الشهر.

وقبل عشرة أيام استعادت قوات النظام، السيطرة على بلدة كفرنبودة الاستراتيجية بريف حماة الغربي، بعد عشرات الغارات الجوية والصواريخ والقذائف المدفعية.

ومنذ انتهاء مفاوضات أستانة 12 نهاية نيسان الماضي، كثفت قوات النظام والطائرات الروسية من قصفهما الجوي والمدفعي على مناطق مختلفة من محافظات إدلب وحماة وحلب، ما خلف مقتل وإصابة عشرات المدنيين، وخروج مرافق حيوية عن الخدمة، وحركة نزوح واسعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق