2019-06-16

  • telegram

خلال 4 أشهر من القصف.. قوات النظام تدمر 50% من خان شيخون

خلال 4 أشهر من القصف.. قوات النظام تدمر 50% من خان شيخون

إدلب – راديو الكل

تجاوزت نسبة الدمار الذي لحق بمدينة خان شيخون جنوبي إدلب 50%، من جراء عمليات القصف المستمرة التي تنفذها قوات النظام وروسيا على المدينة منذ 9 من شباط الماضي، ضمن الحملة العسكرية على مناطق بشمال غربي سوريا.

وقال رئيس المكتب الإعلامي بالمجلس المحلي في المدينة، أبو شمس، لراديو الكل: “إن ممتلكات المدنيين دُمرت بنسبة تزيد على الـ 50%، إضافة إلى خروج مجموعة من المباني العامة عن الخدمة مثل: مسجدي الرحمن والروضة وفرن الروضة ومدرستي صالح الددو والنسر وبناء المجلس المحلي”.

أما عدد القتلى، فذكر أبو شمس أن 76 مدنياً من بينهم 35 طفلاً وامرأة قُتلوا خلال الفترة ذاتها (منذ التاسع من شباط الماضي) بسبب قصف قوات النظام وروسيا.

وسبّب القصف المستمر نزوح نحو 95% من سكان المدينة إلى مناطق مختلفة أكثر أمناً في الشمال السوري المحرر، وفقاً لأبي شمس.

وتنبع أهمية مدينة خان شيخون من كونها نقطة بداية الحدود الإدارية لمحافظة إدلب من طرف الجنوب، ووقوعها على أتستراد حلب – دمشق الدولي، إضافةً إلى تحكمها بمرتفعات ترصد مواقع عدة في المنطقة.

ومنذ انتهاء مفاوضات أستانة 12 أواخر نيسان الماضي، كثفت قوات النظام والطائرات الروسية من قصفهما الجوي والمدفعي على مناطق مختلفة من محافظات إدلب وحماة وحلب، ما خلَّف مقتل وإصابة عشرات المدنيين، وخروج مرافق حيوية عن الخدمة، وحركة نزوح واسعة.

ووثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، مقتل ما لا يقل عن 340 مدنياً على يد روسيا والنظام في منطقة خفض التصعيد شمال غربي سوريا خلال الفترة الممتدة من 26 نيسان الماضي إلى 6 من حزيران الحالي.

التعليقات

مقالات ذات صله