مقتل 385 مدنياً في سوريا خلال رمضان وعيد الفطر الماضيين

لندن – راديو الكل

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، مقتل ما لا يقل عن 385 مدنياً خلال شهر رمضان وعيد الفطر الماضيين على أيد أطراف النزاع في سوريا.

وقالت الشبكة في تقرير نشرته، أمس الأحد: إنّ من بين العدد الكلي للقتلى 91 طفلاً و 48 امرأة.

وأحصت الشبكة، مقتل 18974 مدنياً على يد أطراف النزاع الرئيسة في سوريا، خلال أشهر رمضان وأعياد الفطر منذ رمضان 2011 وحتى رمضان 2019.

وأوضحت الشبكة، أن النظام قتل ما نسبته 84،93% وروسيا 1،30%، من العدد الكلي للفترة ذاتها.

وأضافت، أن التنظيمات الإسلامية المتشددة والتحالف الدولي والوحدات الكردية والمعارضة المسلحة وجهات أخرى، قتلوا ما نسبته 13،77% من العدد الكلي.

وأردفت أن شهر رمضان من عام 2012، نال الحصيلة الكبرى من عدد القتلى بـ 6718 مدنياً، من بينهم 688 طفلاً و 597 امرأة، وبينت أن قوات النظام وروسيا “أساساً” تنتهكان بشكل متكرر أماكن العبادة في سوريا.

وأوصت الشبكة السورية في نهاية تقريرها، مجلس الأمن الدولي والمجتمع الدولي والمفوضية السامية لحقوق الإنسان باتخاذ إجراءات إضافية توقف فوراً الهجمات ضد المدنيين.

ودعت إلى إحالة الملف السوري لمحكمة الجنايات الدولية، ومحاسبة جميع المتورطين بالجرائم في سوريا بمن فيهم النظام وروسيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق