2019-06-26

  • telegram

مقتل 23 مدنياً في قصف للنظام وروسيا على إدلب

مقتل 23 مدنياً في قصف للنظام وروسيا على إدلب

الشمال السوري – راديو الكل

قُتل ما لا يقل عن 23 مدنياً من بينهم أطفال ونساء في قصف نفذته طائرات النظام وروسيا على مناطق مختلفة من محافظة إدلب على مدار يوم أمس الاثنين.

وأفاد مراسل راديو الكل في محافظة إدلب، أن 13 مدنياً من بينهم خمسة أطفال وامرأة قتلوا، وجرح آخرون، إثر قصف طيران النظام الحربي وسط بلدة جبالا جنوبي إدلب مساء أمس.

وأضاف المراسل، أن خمسة آخرين من بينهم امرأتان وطفل قتلوا أمس، بقصف طيران النظام الحربي لبلدتي معرشورين ومعرة حرمة بالريف ذاته.

وأردف المراسل، أن ثلاثة مدنيين آخرين قتلوا، إثر استهداف الطيران الحربي الروسي لمحيط مدينة خان شيخون بالريف ذاته.

وبالانتقال إلى الريف الشرقي للمحافظة، حيث قُتلت امرأة وطفل وجرح آخرون في بلدة كفر بطيخ من جراء استهدافها بالصواريخ الفراغية من قبل النظام.

وتكثف قوات النظام وروسيا من قصفها الجوي والمدفعي للمناطق السكنية في عدة مدن وبلدات من محافظة إدلب وحماة، ما يسبّب مقتل عشرات المدنيين ويدفع الكثيرين للنزوح إلى أماكن قريبة من الحدود السورية – التركية.

وقبل يومين، وثق فريق “منسقو استجابة سوريا”، مقتل نحو 700 مدني، ونزوح أكثر من نصف مليون نسمة، من جراء الحملة العسكرية التي تشنها قوات النظام وحلفاؤها على مناطق بشمال غربي سوريا، منذ مطلع شباط الماضي.

وفي سياق متصل، تواصل فصائل المعارضة بريف حماة الغربي معاركها ضد قوات النظام وميلشياتها، إذ تسعى الأولى إلى استعادة المناطق التي خسرتها الشهر الماضي، وقد سيطرت على مناطق عدة وألحقت خسائر كبيرة في صفوف قوات النظام مجبرةً إياها على إيقاف التقدم.

التعليقات

مقالات ذات صله