2019-06-26

  • telegram

أنقرة تسلم باريس عائلة رجل فرنسي كان يقاتل في سوريا

أنقرة تسلم باريس عائلة رجل فرنسي كان يقاتل في سوريا

وكالات – راديو الكل

تسلم القضاء الفرنسي من تركيا عائلة رجل فرنسي كان يقاتل في سوريا إضافة إلى عدد من الأطفال والنساء بحسب وكالة الأنباء الفرنسية “فرانس برس”.

وأضافت الوكالة نقلاً عن القضاء الفرنسي، اليوم الثلاثاء، إنه تسلم إلى جانب المقاتل، تسعة أطفال وامرأتين كانوا موجودين في تركيا.

وفي سياق متصل، نددت عائلات فرنسية ببقاء حوالي مئتي طفل فرنسي لعائلات “جهاديين”، في سوريا والعراق، معتبرة ذلك يتناقض مع قيم فرنسا ويشكل خطرا على أمنها في المدى البعيد، بحسب فرانس برس.

وتقول العائلات ومحاموهم إن نحو مئة أم ونحو 200 طفل فرنسيين، ثلاثة أرباعهم دون سن الخامسة، يعيشون “في ظروف صحية مزرية” في المخيمات السورية حيث تحتجز مئات العائلات الأجنبية التي انضمت الى تنظيم “داعش”.

وتطالب واشنطن الدول الأوروبية بضرورة استعادة مواطنيها المنتسبين لتنظيم داعش المحتجزين لدى قوات سوريا الديمقراطية في سوريا، في وقت تتخوف جميع الدول من مخاطر استعادتهم إلى أراضيها. وتطلب بعضها من قوات سوريا الديمقراطية قتلهم بحسب مصادر هذه القوات.

وعرضت واشنطن أخيراً تقديم مساعدات لوجستية من أجل نقل الأسرى وقالت: إنه يجب الاستجابة العاجلة لهذا العرض.

وترفض دول أجنبية إعادة مواطنيها من عناصر داعش المعتقلين والذين ينحدرون من نحو 40 بلداً، في حين تحدثت قوات سوريا الديمقراطية أن دولاً -لم تسمها- لا ترغب في تسلّم مواطنيها الدواعش وتطلب منها أن تقتل الأسرى.

التعليقات

مقالات ذات صله