2019-06-26

  • telegram

مع موجة الحرائق.. فلاحو منبج يشتكون قلة الحصّادات وارتفاع أجرتها

مع موجة الحرائق.. فلاحو منبج يشتكون قلة الحصّادات وارتفاع أجرتها

ريف حلب – راديو الكل

يشتكي فلاحو قرى ريف مدينة منبج شرقي حلب، من قلة الحصّادات الكافية لحصد محاصيلهم، وسط تخوفهم من خسرانها بالحرائق على غرار مساحات واسعة في المنطقة الشرقية.

وقال مراسل راديو الكل في منبج: إن ريف منبج يشهد نقصاً في عدد الحصّادات بسبب توجهها إلى منطقة الجزيرة السورية، وسط توسع الحرائق هناك، الذي سبّب ارتفاع سعر أجرة الحصّادة.

وأضاف مراسلنا، أنه رغم تقديم الأهالي عدة طلبات للجنة الزراعة التابعة للمجلس المحلي في مدينة منبج (التابع لقوات سوريا الديمقراطية)، لمساعدتهم في تأمين الحصّادات بأسعار عادية، لم تجر أيّ استجابة حتى الآن، في المدينة وريفها والتي تقدر مساحة الأراضي المزروعة بالقمح فيها نحو 2300 هكتار، وفق الأرقام الرسمية.

وارتفعت أسعار حصد الهكتار الواحد من 15 ألف ليرة سورية على الأكثر، إلى 20 ألفاً على الأقل.

رياض الجاسم ومازن الدخيل فلاحان من قرى منبج ذكرا لراديو الكل، أنه من المفترض من لجنة الزراعة مساعدتهم، مشيرين إلى تأخّر بحصاد الأراضي وتكسر قسم من المحصول بسبب هطل الأمطار الصيفية.

وأبدى الفلاحان خشيتهما من تعرض أراضيهما للحرائق مع توسعها في منطقة الجزيرة السورية.

ومنذ شهر تندلع حرائق مجهولة السبب، في محاصيل حبوب الجزيرة السورية، إذ تجازوت المساحات المحروقة نحو 150 ألف دونم، وسط ضعف الاستجابة واستمرار الأسباب.

التعليقات

مقالات ذات صله