2019-07-17

  • telegram

شبكة حقوقية توثق مقتل أكثر من 400 مدني شمال غربي سوريا منذ نيسان

شبكة حقوقية توثق مقتل أكثر من 400 مدني شمال غربي سوريا منذ نيسان

لندن – راديو الكل

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، مقتل 403 مدنيين من بينهم أطفال ونساء، من جراء قصف النظام وروسيا منطقة خفض التصعيد الرابعة شمال غربي سوريا، منذ 26 نيسان الماضي.

وبينت الشبكة في تقرير نشرته على موقعها السبت، أن من بين العدد الكلي للقتلى 108 أطفال و 78 امرأة، إضافةً إلى أكثر من ألف إصابة.

ووفقاً للشبكة: “ركز النظام وروسيا خلال عمليات القصف على المرافق الحيوية والبنى التحتية التي يستفيد منها الأهالي، إذ اعتدي على 32 منشأة طبية و 64 مدرسة و 43 دار عبادة وثلاث مخيمات”.

وفي سياقٍ متصل اليوم، قتل 10 مدنيين بينهم أطفال وأصيب آخرون جراء قصف طيران النظام الحربي مدينة معرة النعمان وبلدتي البارة والفطيرة جنوبي إدلب.

ومنذ انتهاء مفاوضات أستانة 12 أواخر نيسان الماضي، كثفت قوات النظام والطائرات الروسية من قصفهما الجوي والمدفعي على مناطق مختلفة من أرياف إدلب وحماة وحلب.

وتقع مناطق عدة من محافظة إدلب وريفي حماة الشمالي والغربي ضمن المنطقة منزوعة السلاح التي حددها اتفاق سوتشي بين روسيا وتركيا في أيلول الماضي، وكذلك ضمن منطقة خفض التصعيد الرابعة التي حددتها الدول الضامنة لمحادثات أستانة بين الدول الضامنة (تركيا وروسيا وإيران) في أيلول 2017. 

ودأبت قوات النظام منذ توقيع هاتين الاتفاقيتين على قصف مدن وبلدات محافظتي إدلب وحماة وأرياف حلب واللاذقية المحررة متسببةً بمقتل مدنيين وتشريد آخرين.

التعليقات

مقالات ذات صله