2019-07-17

  • telegram

37 ألف طالب يستعدون لامتحان الشهادتين في الشمال السوري الأحد المقبل

راديو الكل – خاص

تنطلق الأحد المقبل امتحانات الشهادتين الثانوية والاعدادية، في مناطق بالشمال السوري بإشراف وزارة التربية في الحكومة السورية المؤقتة.

وقال وزير التربية والتعليم في “الحكومة المؤقتة” الدكتور، عماد برق، لراديو الكل: “إن نحو 37 ألف طالب من الشهادتين الثانوية والإعدادية منهم 14 ألف طالب ثانوي، يتحضرون للعملية الامتحانية بجميع فروعها التي ستنطلق الأحد القادم في المناطق المحررة بالشمال السوري”.

وأكد برق، أن عدداً كبيراً من الطلاب كانوا ينوون تقديم امتحاناتهم في مناطق النظام، إلا أنهم باتوا يرغبون في التقديم بمراكز المناطق المحررة كون الشهادة  الصادرة سيكون معترفاً بها، موضحاً أنه تم وضع عدة خطط أساسية طارئة لتأمين 320 مركزاً امتحانياً.

وأشار، إلى أن هذا العام يشهد إقبالاً كبيراً لامتحانات الشهادتين خلافاً عن العام الماضي رغم الظروف الميدانية والأمنية التي تمر بها المنطقة.

وفي منتصف الشهر الماضي، أعلنت مديرية التربية والتعليم الحرة في محافظة إدلب، تأجيل الامتحانات العامة (الثانوية العامة بفروعها، والتاسع الأساسي والشرعي) بسبب “الظروف الاستثنائية التي تمر بها المناطق المحررة” مع استمرار قصف قوات النظام والطائرات الروسية.

وبحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان، فإن ما لا يقل عن 42 ألف طالب حرموا من العملية التعليمية بعد نزوحهم من أرياف إدلب وحماة التي تتعرض لقصف مستمر من قوات النظام روسيا.

وبالرغم من استهداف النظام المباشر للمدارس والمراكز التعليمية، ووقوع عشرات الضحايا من الطلاب والمعلمين، يصرّ أبناء الشمال السوري على إكمال تعليمهم.

التعليقات

مقالات ذات صله