14 قتيلاً من بينهم مسعفون في غارات جديدة للنظام على ريف إدلب

إدلب – راديو الكل

قتل 14 مدنياً من بينهم مسعفون وأطفال ونساء وجرح آخرون، اليوم الخميس، في قصف مركز نفذه طيران النظام الحربي على الأحياء السكنية في عدة مدن وبلدات من ريف إدلب الجنوبي.

وأفاد مراسل راديو الكل في ريف إدلب، بمقتل ثلاثة مسعفين من فريق بنفسج ومدني في مدينة معرة النعمان، إضافةً إلى خمسة مدنيين آخرين من بينهم طفل وامرأة في بلدة حيش، وامرأة وثلاثة أطفال ورجل في بلدة المسطومة.

وأضاف المراسل، أن جميع القتلى سقطوا من جراء قصف قوات النظام بشكل مركز الأحياء السكنية في هذه المناطق.

وأردف المراسل، أن الطيران الحربي وطيران الاستطلاع التابع للنظام لم يفارق أجواء محافظة إدلب حتى ساعة إعداد التقرير، مشيراً إلى استهدافه اليوم مدينة خان شيخون وقرية بسقلا جنوبي إدلب.

ويوم أمس، قال الدفاع المدني السوري: إن 14 مدنياً قُتلوا من بينهم أربعة أطفال وجُرح 23 آخرون، في غارات جوية وقصف مدفعي للنظام على مدن وبلدات عدة في ريف إدلب الجنوبي.

ويتوالى سقوط القتلى المدنيين في محافظة إدلب من جراء قصف النظام وروسيا يومياً، وسط صمت دولي يسيطر على أروقة صناعة القرار في العالم؛ إذ فشل مجلس الأمن الدولي في التوصل إلى قرار أو بيان رئاسي حول الأوضاع في إدلب، خلال أربع جلسات عقدت حول سوريا في غضون شهرين.

ويأتي قصف النظام والروس ضمن عمليات مستمرة بدؤوها منذ شباط الماضي على أرياف إدلب وحماة، سبّبت مقتل أكثر من 770 مدنياً من بينهم 221 طفلاً، إضافة إلى نزوح ما يزيد على نصف مليون نسمة وتدمير جزء كبير من الأحياء السكنية والمرافق الحيوية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى