2019-07-19

  • telegram

ارتفاع منسوب نهر الفرات يخفض إنتاج الأسماك في الرقة

ارتفاع منسوب نهر الفرات يخفض إنتاج الأسماك في الرقة

الرقة – راديو الكل

تراجع إنتاج الثروة السمكية في مدينة الرقة وريفها الغربي خلال شهر حزيران الحالي، بسبب ارتفاع منسوب نهر الفرات.

وقال الصياد، نزار العميري، من ريف الرقة الغربي، لراديو الكل: “سابقاً كنت أصطاد يومياً من 200 إلى 300 كيلوغرام من سمك الكرب والروماني، الآن وبعد انتهاء حظر الصيد منذ مطلع حزيران (موسم التكاثر) انحسر الإنتاج اليومي بين 30 و 50 كيلو، بسبب هروب الأسماك إلى أماكن أعمق بعد ارتفاع منسوب مياه النهر”.

وارتفع منسوب نهر الفرات هذا العام بعد إصلاح العنفة السابعة بسد الطبقة، وفتح العنفات الأخرى لتخفيف الضغط عن السد الذي يتضمن 8 عنفات، ما رفع منسوب المياه على امتداد النهر وصولاً إلى دير الزور، وغزارته من منبعه في تركيا.

وأوضح العميري، أن الدعم الذي وصلهم، هو قوارب من التوتياء ومجاديف مع معدات صيد.

من جانبه، قال الصياد خالد سلطان: “عندما كان ارتفاع منسوب النهر مقبولاً نعرف أماكن وجود الأسماك وكثيراً ما تسبح قرب سطح الماء، لكن ارتفاع المياه الآن دفع الأسماك إلى الهرب”.

وأوضح سلطان، أن أبرز أنواع الأسماك التي اعتادوا على صيدها هي: “الكرب، والجري، والبني، وبوري،  وروماني”، وتتراوح أسعار الكيلو منها بين 700-1800 ليرة سورية، بحسب نوع السمك وطريقة صيده.

وبحسب عاملين بلجنة الثروة الحيوانية في الرقة، يعمل نحو 180 صياداً في مدينة الطبقة منهم 120 يملكون رخصة صيد صادرة عن لجنة الثروة الحيوانية التابعة لقوات سوريا الديمقراطية -التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري-، أما في مدينة الرقة فيوجد 130 صياداً منهم 90 يملكون رخصاً من اللجنة ذاتها.

التعليقات

مقالات ذات صله