عقوبات أمريكية على 3 قادة بارزين من حزب الله.. والحزب يصفها بـ “الإهانة لجميع اللبنانيين”

راديو الكل – وكالات

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية، عقوبات على ثلاثة من كبار الشخصيات في ميلشيا حزب الله، منهم عضوان بالبرلمان اللبناني، ومسؤول أمني مكلّف بالتنسيق بين حزب الله والأجهزة الأمنية في لبنان.

وقال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، اليوم الأربعاء: إن العقوبات التي فرضتها بلاده، الثلاثاء، على مسؤولين كبار في حزب الله اللبناني هي جزء من جهود أمريكا لمواجهة النفوذ الفاسد لحزب الله في لبنان.

ودعا بومبيو، من خلال تغريدة على حسابه في “تويتر”، حلفاء واشنطن لإدراج حزب الله اللبناني “ككل” بذراعيه السياسي والعسكري منظمة إرهابية.

ووضعت الإدارة الأمريكية أمس الثلاثاء 3 قادة من حزب الله على قائمة العقوبات،  أمين شري، ومحمد حسن رعد، وكلاهما عضو بالبرلمان اللبناني، إلى قائمة العقوبات لأنهما يعملان لحساب حزب الله، واستغلال المناصب السياسية لتسهيل عمل أجندة حزب الله الخبيثة ودعم إيران”، ورئيس وحدة الارتباط والتنسيق بالحزب “وفيق صفا”.

بالمقابل، وصف النائب في كتلة “حزب الله” البرلمانية “علي فياض”، قرار الخزانة الأمريكية فرض عقوبات على نائبين ومسؤول أمني من الحزب، بأنه “يهين الشعب اللبنانيّ بأكمله” وليس الحزب فقط. على حد تعبيره.

وطالب فياض الحكومة ومجلس النواب بإصدار موقف رسميّ يدين العقوبات الأمريكية بحق المسؤولين الثلاثة المنتمين للحزب، وفق ما نشرته قناة “أم تي في”على موقعها الإلكتروني.

وبموجب الإجراء الذي اتخذته الخزانة الأمريكية، فإنه يحظر على المواطنين الأمريكيين التعامل مع الشخصيات الثلاثة، ويجمد أي أصول ربما تكون لديهم في الولايات المتحدة. كما يحد أيضاً من قدرتهم على الاستفادة من النظام المالي الأمريكي.

وتواصل وزارة الخزانة إعطاء الأولوية لتعطيل كامل نطاق النشاط المالي غير الشرعي لحزب الله، وتكون بهذا الإجراء قد أدرجت 50 من الأفراد والكيانات التابعين لحزب الله منذ العام 2017.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق