2019-07-19

  • telegram

“رايتس ووتش” تدعو التحالف لتعويض متضرري عملياته العسكرية في سوريا

“رايتس ووتش” تدعو التحالف لتعويض متضرري عملياته العسكرية في سوريا

وكالات – راديو الكل

دعت منظمة “هيومن رايتس ووتش” التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية ضد تنظيم داعش، إلى تعويض المتضررين من عملياته العسكرية في سوريا بسبب استمرار معاناتهم.

وقالت المنظمة: إن على التحالف معالجة الأضرار التي ألحقها بالمدنيين، موضحةً أن محققين مستقلين أكدوا مقتل 7 آلاف مدني في عمليات التحالف العسكرية في سوريا والعراق منذ أيلول 2014.

وأضافت، أن التحالف لم يُجر تحقيقاً شاملاً في الهجمات التي أودت بحياة مدنيين ولم ينشئ برنامجاً للتعويضات، أو مدفوعات للتعزية أو أيّ مساعدة أخرى.

وأرجعت “وزارة الدفاع الأمريكية” غياب مثل هذه المدفوعات إلى “القيود العملية” و”الوجود الأمريكي المحدود، مما يقلل من الوعي المطلوب بالأوضاع لتوفير مثل هذه المدفوعات”، بحسب المنظمة.

وقالت نائبة مديرة قسم الشرق الأوسط في المنظمة، لمى فقيه: إنه “رغم انتهاء القتال الفعلي، تستمرّ معاناة المدنيين المتضررين من غارات التحالف.

وأضافت: ينبغي للتحالف توسيع نطاق المدفوعات التي قدّمها في كانون الثاني عن هجوم قُتل فيه 11 مدنياً، لتشمل جميع المدنيين المتضررين من أفعاله السابقة في سوريا”.

ودعت المنظمة للولايات المتحدة إلى “العمل فوراً ووضع عملية موحدة لمدفوعات التعزية، وأن تتواصل قدر الإمكان مع المجتمعات المحلية المتأثرة لشرح العملية وتعميمها”.

وبدأ التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية عملياته العسكرية في سوريا في أيلول 2014 بمشاركة 80 دولة التزم أعضاؤها بمحاربة تنظيم داعش.

وفي 23 من آذار الماضي، أعلنت “قوات سوريا الديمقراطية” -التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري- سيطرتها على بلدة الباغوز آخر معقل لداعش شرقي دير الزور.

التعليقات

مقالات ذات صله