إيران تتوعد من جديد وتحذر بريطانيا من تداعيات احتجازها ناقلة النفط

راديو الكل – الأناضول

جددت إيران تحذيراتها لبريطانيا من “تداعيات” احتجازها لناقلة النفط الإيرانية، متوعدة برد ومحملة الغرب مسؤولية البدء بما وصفته بالفوضى .

وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الأربعاء: إن ناقلة النفط كانت تنقل خاماً إلى سوريا، في حين وصف الإجراء البريطاني بأنه “سخيف” وخطأ ويضر بهم.

وأضاف روحاني -بحسب تصريحات نقلتها وكالة “تسنيم” الإيرانية-: “أنتم البادؤون بالفوضى، وستدركون تداعيات ذلك لاحقاً”.

وقال وزير الدفاع الإيراني “أمير حاتمي” في وقت سابق: إن بلاده لن تسكت على احتجاز بريطانيا ناقلة النفط الإيرانية، مشدداً على أن إسقاط الطائرة الأمريكية المسيرة في الآونة الأخيرة، يعد رسالة واضحة للعالم.

والأسبوع الماضي، احتجزت حكومة جبل طارق بمشاركة مشاة البحرية البريطانية، ناقلة نفط عملاقة تحمل مليوني برميل نفط خام إيراني، كانت متجهةً إلى ميناء بانياس السوري، لخرقها العقوبات التي يفرضها الاتحاد الأوروبي على نظام الأسد والعقوبات الأمريكية على إيران.

وجاء احتجاز الناقلة في وقت يشهد تزايد التوترات بين الولايات المتحدة وإيران بسبب الاتفاق النووي الإيراني.

وتعمل إيران حليفة النظام في حربه ضد السوريين على إمداد النظام بما يحتاجه من مواد نفطية عن طريق التهريب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق