أسعار اللحوم ترتفع في الرقة بنحو الثلث

الرقة – راديو الكل
تقرير: رامي سلامة – قراءة: جود الأحمد

ارتفعت أسعار اللحوم في المناطق الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية -التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري- بمحافظة الرقة خلال الأيام القليلة الماضية، وخاصة الأغنام بنحو الثلث بسبب بيعها إلى خارج المحافظة، إذ يشهد سوق المواشي إقبالاً واسعاً من التجار، يقابله إغلاق البعض لمحلاتهم.

ارتفاع الأسعار من نحو 3500 إلى أكثر من 5 آلاف ليرة سورية، قلل إنتاج اللحوم بسبب التصدير غير المنظم إلى مناطق سيطرة النظام ومناطق كردستان العراق، وسط غض طرف من الجهات المسؤولة في الرقة، بحسب ما ذكر بائع اللحوم، علي الحسان، لراديو الكل.

من جانب آخر يؤكد، راشد رمضان، بائع لحوم أيضاً، أن كثيراً من مربي الأغنام يعزفون عن بيع ماشيتهم إلى سوق اللحوم المحلية في الرقة، نظراً لأن التصدير يضمن لهم طلباً أكبر وأسعاراً أفضل وسرعة في الاستهلاك.

وتسبب ارتفاع أسعار اللحوم بإغلاق بعض المطاعم من جراء الخسائر، وانخفاض الطلب، إذ بلغ سعر كيلو اللحم المشوي 7 آلاف ليرة سورية، بعد أن كان يباع بنحو 4 آلاف، بحسب محمد الخضر، الذي أغلق محله أخيراً.

ويناشد بعض أصحاب محلات بيع اللحوم والمطاعم، الجهات المسؤولة في قوات سوريا الديمقراطية والإدارات التابعة لها، وضع حلول لهذه المعضلة، وإيقاف تصدير الماشية صوب العراق ومناطق النظام.

ورغم تصنيف الرقة بوصفها أغنى المناطق بالماشية، إذ بلغ عدد رؤوس الماشية فيها نحو 3 ملايين في 2010 بحسب الأرقام الرسمية، إلا أنها باتت اليوم أكثر المناطق حاجة إلى الاكتفاء الذاتي منها، ولا سيما في ظل وضع اقتصادي متدهور باستمرار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق