غارات جوية مستمرة تقتل 7 مدنيين في إدلب

إدلب – راديو الكل

قُتِل 7 مدنيين وأصيب آخرون، اليوم الجمعة، إثر غارات جوية شنها طيران النظام على مناطق متفرقة بمحافظة إدلب، وذلك ضمن حملة التصعيد العنيفة الأخيرة على مناطق بشمال غربي سوريا منذ شباط الماضي.

وقال مراسل راديو الكل في إدلب: إن “امرأتين وطفل قلتوا وجرح آخرون من جراء استهداف طائرات النظام الحربية مدينة معرة النعمان بريف المحافظة الجنوبي، كما قُتل 4 مدنيين في قصف مماثل طال مدينتي إدلب وأريحا”.

وأضاف، أن الاستهداف أدى إلى دمار كبير في المباني السكنية، مشيراً إلى أن فرق الدفاع المدني عملت على انتشال الضحايا من تحت الأنقاض وإسعاف المصابين.

وأفاد مراسلنا، بإلغاء إقامة صلاة الجمعة في مدينتي إدلب وجسر الشغور وكامل الريف الجنوبي للمحافظة بسبب ارتفاع وتيرة قصف النظام حرصاً على سلامة المدنيين.

وتأتي هذه الغارات بعد يوم من مقتل 7 مدنيين في قصف النظام الجوي على مدينة جسر الشغور وقرية الكفير بريف إدلب الغربي.

وفي وقتٍ سابق أمس، أدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الغارات الجوّية التي “تستهدف مدنيّين ومنشآت طبّية وعاملين طبيين في شمال غربي سوريا”، الذي يشهد تصعيداً عنيفاً من النظام مدعوماً بالطيران الروسي منذ شباط، مخلفاً مقتل 912 مدنياً ونزوح نحو 635 ألف نسمة.

وفشل مجلس الأمن الدولي في التوصل إلى قرار أو بيان رئاسي حول الأوضاع في إدلب، خلال خمس جلسات عقدت حول سوريا في غضون أكثر من شهرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق