غارات مستمرة على جسر الشغور تدفع 90% من أهلها على النزوح

راديو الكل – خاص

أكد قائد قطاع الدفاع المدني في جسر الشغور “أحمد يازجي”، مقتل مدني وإصابة عدد آخر خلال غارات شنتها طائرات روسية الليلة الماضية على المدينة التي نزح نحو 90%  من سكانها بسبب الحملة العسكرية لقوات النظام وطيران روسيا الحربي المستمرة منذ نحو أربعة أشهر .

وأوضح يازجي لراديو الكل، أن ثلاث طائرات حربية روسية تناوبت على قصف المدينة الليلة الماضية، مشيراً إلى أن استمرار الغارات الروسية ألحقت خلال الأسبوعين الماضيين أضراراً كبيرة في منازل الأهالي ونقاط طبية من بينها مشفى مدينة جسر الشغور الذي خرج عن الخدمة ويعد المشفى الوحيد في المدينة ويغطي احتياجات عشرات آلاف السكان والنازحين في المدينة وريفها.

وأعلن المجلس المحلي في مدينة جسر الشغور، الجمعة الماضي، المدينة منكوبة بسبب القصف العنيف، الذي أحدث دماراً هائلاً في الممتلكات العامة والخاصة والبنية التحتية للمدينة، والتي أدت إلى مقتل 16 مدنياً خلال الأسبوعين الأخيرين.

وتتعرض مدينة جسر الشغور بشكل شبه يومي إلى قصف جوي من قبل النظام وروسيا، أدت إلى مقتل عشرات المدنيين وإلى حركة نزوح كثيفة إضافة إلى دمار كبير في البنى التحتية والمرافق الحيوية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق