كيف تؤثر مياه الصهاريج في صحة سكان إدلب؟

إدلب – راديو الكل
تقرير: محمد حمود – قراءة: دانية دعاس

يحذر الأطباء من تأثير مياه الصهاريج التي يستعملها سكان محافظة إدلب، في الصحة العامة، ولا سيما عند الأطفال، بالتزامن مع غياب مياه الشبكات الصالحة للشرب.

اختصاصي الأطفال، حسن حرود، يوضح لراديو الكل، أن السبب الرئيس للأمراض التي تسببها مياه الصهاريج، هو عدم تعقيمها، إذ تتسرب مياه الصرف الصحي إليها في معظم الأحيان، والتي تسبب العدوى الجرثومية المسببة للإسهال.

وعدّد الطبيب حرود، أبرز أمراض المياه الملوثة وهي: “الإنتانات المعوية الجرثومية، والزحار الأميبي، والديدان المعوية”.

وحذر الطبيب من شرب الأطفال الرضع لمياه الصهاريج من دون غليها جيداً، مفضلاً استخدام المياه المفلترة، أما الكبار فينصح بأن تكون المياه معقمة بالكلور الخاص.

ويعتمد أهالي إدلب على مياه الصهاريج بسبب انقطاعها من الشبكة، إذ يؤكد بعضهم لراديو الكل، أنهم أصيبوا بالتهابات، وحصى كلى، ورمل في المرارة، مطالبين الجهات المعنية بإيجاد حل مناسب.

من جانبه، يوضح محمد، صاحب أحد الصهاريج التي تنقل المياه في إدلب، أن مصدرها آبار محفورة، ويؤكد أنها توزع للأهالي من دون تعقيم، ويجري ذلك بعلمهم وبعلم الجهات المسؤولة.

وتعاني معظم مناطق الشمال السوري المحرر، من ضعف خدمات شبكات المياه، بسبب حاجتها إلى الصيانة، ومواد المحروقات اللازمة لتشغيل محطات الضخ، وهو ما يصعب على معظم المجالس المحلية تأمينه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق