آكار: هجمات نظام الأسد على منطقة خفض التصعيد تسببت بنزوح نحو 400 ألف إنسان

راديو الكل – الأناضول

أكد وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، أن هجمات نظام الأسد على منطقة خفض التصعيد بإدلب تسببت بنزوح قرابة 400 ألف إنسان بريء، مشدداً على ضرورة وقف تقدم النظام في المنطقة وانسحابه إلى نقاطه في إطار الاتفاقية.

وقال آكار، لوكالة أنباء الأناضول، أثناء تفقده الوحدات العسكرية على الحدود مع سوريا، أمس الخميس، أن هجمات قوات النظام على منطقة خفض التصعيد ترفع من حدة التوتر، وتقوض السلام والاستقرار في المنطقة.

ومنتصف أيلول 2017، أعلنت الدول الضامنة لمسار أستانة (تركيا وروسيا وإيران) التوصل إلى اتفاق ينص على إنشاء منطقة خفض تصعيد بمحافظة إدلب ومحيطها، ودأبت قوات النظام وحلفاءها منذ إبرام الاتفاق على خرقه.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان قال، في 14 من تموز الحالي، إنه “على روسيا إرغام نظام الأسد على الالتزام باتفاقية سوتشي”، التي توصلت إليها أنقرة وموسكو في أيلول الماضي حول إقامة منطقة منزوعة السلاح بإدلب.

وتشن قوات النظام مدعومةً بالطيران الروسي منذ شباط الماضي، حملة عسكرية عنيفة على مناطق بشمال غربي سوريا، خلفت مقتل 967 مدنياً، ونزوح نحو 655 ألف نسمة، بحسب آخر توثيقات فريق “منسقو استجابة سوريا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق