“الداخلية التركية” تؤكد أنها لم ترحل أي سوري أو أجنبي يقيم بشكل قانوني

راديو الكل – وكالات

أكد وزير الداخلية سليمان صويلو، أن تركيا لم ترحل أي سوري في وضع الحماية المؤقتة أو أي أجنبي في وضع الحماية الدولية أو يقيم فيها بشكل قانوني، ولا تمتلك الحق أو القدرة على فعل ذلك، وليس لديها أي رغبة في هذا الاتجاه.

وقال صويلو في تصريح صحفي، أمس الأحد: إن الحملة الأخيرة في إسطنبول تتعلق بمكافحة الهجرة غير النظامية وليس هناك ترحيل لأي شخص يقيم بشكل قانوني.

وأوضح أن للقضية وجهين؛ الأول يتمثل بتحقيق إقامة السوريين في المدن التي حصلوا فيها على الحماية المؤقتة، والثاني يتمثل بمواصلة مكافحة الهجرة غير النظامية بكل جدية، لافتاً إلى أن 90% من المهاجرين غير النظامين الذين اُتخذت بحقهم إجراءات خلال الأسبوعين الأخيرين ليسوا من السوريين.

وأضاف أن السوريين المسجلين في المدن الأخرى والمقيمين بإسطنبول جرى منحهم مدة معينة لتسوية أوضاعهم، وأن الاتصالات مستمرة مع جميع منظمات المجتمع المدني حول الموضوع.

وشدد على أن السلطات لن تتخذ أي إجراءات بحق السوريين خلال المدة الممنوحة لهم، أما فيما يتعلق بالسوريين غير المسجلين والمقيمين بإسطنبول فسيتم تسجيلهم في مراكز إيواء، ثم سيتم إرسالهم إلى المدن التي يرغبون بالتوجه إليها.

وأمهلت ولاية إسطنبول، الاثنين الماضي، السوريين المقيمين في الولاية الذين يحملون بطاقات حماية مؤقتة صادرة من ولايات أخرى، بتصحيح أوضاعهم عبر العودة إلى مكان إقامتهم الأصلية خلال مدة أقصاها 20 آب المقبل.

وبحسب إحصاءات إدارة الهجرة التركية، فهناك نحو 4 ملايين سوري معظمهم يخضعون لـ قانون “الحماية المؤقتة” (الكمليك) ويقيمون بولايات مختلفة، من أبرزها: إسطنبول وغازي عنتاب وأورفا وهاتاي.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق