قوات النظام تسيطر على قرية الأربعين شمالي حماة

راديو الكل – خاص

سيطرت قوات النظام، مساء أمس الثلاثاء، على قرية الأربعين شمالي حماة بعد شنها غارات مكثفة، واشتباكات عنيفة مع فصائل المعارضة، ويأتي ذلك غداة إعلان النظام استئناف العملية العسكرية في منطقة خفض التصعيد بإدلب.

وقال مراسل راديو الكل في حماة: إن قوات النظام والميلشيات المساندة لها استبقت تقدمها بقصف مدفعي وصاروخي عنيف إضافة إلى غارات جوية من قبل طيران النظام الحربي والمروحي .

وأوضح مراسلنا، أن قوات النظام استهدفت مدينتي كفرزيتا واللطامنة بعشرات الغارات، كما حاولت التقدم على محور قرية الزكاة إلا أنها فشلت في هذا المحور.

وتحاول قوات النظام التقدم على هذه المحاور لفتح محور جديد باتجاه مدينة كفرزينا، في محاولة منها للالتفات على مدينة اللطامنة التي تعد معقل جيش العزة والجبهة الأكثر تحصيناً شمالي حماة.

وتعود أهمية  قرية الأربعين، كونها تكشف طرق إمداد قوات النظام لمعسكراتها في بريديج والمغير، إضافة إلى إشرافها على مساحات واسعة في المنطقة.

وفي مطلع الشهر الحالي، سيطرت قوات النظام على بلدة حصرايا بريف حماة الشمالي. وفي 6 حزيران الماضي، سيطرت قوات النظام على قريتي الجبين وتل ملح غربي حماة.

وتشن قوات النظام مدعومةً بالطائرات الروسية منذ شباط الماضي حملة عسكرية عنيفة على مناطق بإدلب وحماة وحلب، سببت مقتل 1184 مدنياً من بينهم 328 من بينهم نساء وأطفال، ونزوح نحو 728 ألف نسمة، بحسب آخر توثيقات فريق “منسقو استجابة سوريا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق