الدفاع المدني في حلب يُخرّج دورة للإنقاذ المائي

خرّج الدفاع المدني في محافظة حلب، اليوم الخميس، مجموعةً من الغطاسين باختصاص الإنقاذ المائي في مدينة عفرين شمالي المحافظة، وذلك بعد تسجيل وفاة مدنيين غرقاً في المسطحات المائية بالمنطقة.

وقال مدير المكتب الإعلامي للدفاع المدني في حلب، إبراهيم أبو الليث، لراديو الكل، إن “المتخرجين خضعوا لـ 14 يوماً من التدريب على الغطس والإنقاذ في معظم المسطحات المائية الموجودة في جرابلس والغندورة ودير بلوط والنهر الأسود وميدانكي”. 

وأكد أبو الليث، أن حالات الغرق التي تشهدها المنطقة بين الحين والآخر هي ما دفع فرق الدفاع المدني لإقامة هذه الدورة بهدف إنقاذ أرواح المدنيين ومنع تكرار حالات الغرق. 

ووثق الدفاع المدني الشهر الماضي، وفاة نحو 50 شخصاً غرقاً في بحيرة ميدانكي والمسطحات المائية قرب مدينة عفرين ونهر الفرات بريفي حلب الشمالي والشرقي، منذ بداية الصيف الحالي، بسبب توافد أعداد كبيرة من المهجرين والنازحين الذين يجهلون طبيعة المياه ووجود الحفر المخفية وتشكل التيارات القاتلة فيها.

وعلى الرغم من التحذيرات التي يطلقها الدفاع المدني لتجنب السباحة في هذه المناطق، فإن المدنيين يعدّونها المتنفس الوحيد لهم، ولا سيما أنهم لا يستطيعون ارتياد المتنزهات والمسابح المأجورة التي تكلف مبالغ لا يملكونها، بحسب ما أكد بعضهم لراديو الكل في وقتٍ سابق.

حلب – راديو الكل 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق