جعجع يسلّم المبعوث الأممي إلى سورية قائمة بالمعتقلين اللبنانيين في سجون النظام

دعا رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع المبعوث الأممي إلى سوريا، غير بيدرسون، إلى المساعدة في حل قضية اللبنانيين المعتقلين في سجون نظام الأسد، والكشف عن مصيرهم بعد مرور سنوات طويلة على اعتقالهم.

وذكرت مصادر إعلامية لبنانية، أن وفداً من حزب “القوات اللبنانية” سلّم الممثل الخاص للأمم المتحدة في لبنان، يان كوبيتش، رسالة من جعجع، موجهة إلى بيدرسون، طالب فيها بالتدخل الملح والعاجل لدى النظام من أجل كشف مصير المئات من المعتقلين اللبنانيين بعد سنوات طويلة من الإخفاء القسري، تزامناً مع حراك سياسي دولي وأممي حول ملف المعتقلين.

واعتبر الحزب، أن “هؤلاء قد اعتقلوا على الأراضي اللبنانية والسورية ليس لأسباب جنائية بل لأسباب سياسية تتعلق بانتمائهم السياسي أو الحزبي أو الطائفي وبنظرتهم إلى الوجود السوري في لبنان”.

المحامي نبيل الحلبي، رئيس منظمة لايف، قال لراديو الكل: إن جميع المعتقلين اللبنانين في سجون النظام هم معتقلي آراء سياسية. عارضوا تدخلات النظام في الشؤون اللبنانية.

وأضاف الحلبي، أنه واجب بيدرسون إدراج ملف المعتقلين على جدول أعمال لجنة الإختفاء القسري التابعة للمفوضية السامية لحقوق الإنسان.

وقدرت مصادر لبنانية عدد المعتقلين اللبنانيين في سجون النظام بـ 622 لبنانياً توزعوا على معتقلات: صيدنايا، وتدمر، والمزة، ودمشق، وحلب، وعدرا، وحماة، والسويداء، وحمص، وفرع فلسطين أو فرع 235.

وترتبط قضية المعتقلين اللبنانيين في سجون النظام منذ منتصف ثمانينيات القرن الماضي بالحرب الأهلية في لبنان ودخول قوات النظام وسيطرتها حتى العام 2005 على مفاصل الحياة الداخلية في البلاد، واتباعها السياسات القمعية نفسها بحق اللبنانيين كما هي الحال في سوريا، ومن بينها الاعتقال والتغييب القسري والاغتيالات .

راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق