قوات النظام تسيطر على أول بلدة في محافظة إدلب

راديو الكل – إدلب

سيطرت قوات النظام مدعومة بالطيران الروسي على بلدة الهبيط جنوبي إدلب، وهي أول بلدة ضمن الحدود الإدارية للمحافظة، وذلك بعد ساعات من سيطرتها على تل سكيك بالريف ذاته.

وقال مراسل راديو الكل في إدلب، إن “اشتباكات عنيفة اندلعت مساء الأحد، بين فصائل المعارضة وقوات النظام والميليشيات الداعمة لها، مع تمهيد مدفعي جوي كثيف من النظام وروسيا، انتهت بسيطرة النظام عليها فجر اليوم”.

وبلدة الهبيط، هي أول بلدة تسيطر عليها قوات النظام ضمن حدود محافظة إدلب، والنقطة الثالثة بعد السيطرة على تل سكيك، أمس، وقرية القصابية قبل نحو شهرين، في ريف المحافظة الجنوبي، منذ بدء العملية العسكرية في شباط الماضي.

وتعد بلدة الهبيط ذات موقع استراتيجي، تحمي مواقع قوات النظام في ريف حماة الشمالي ولا سيما (الصخر، والجيسات، والحماميات، وكفرنبودة، وكرناز، المغير) كون البلدة كانت طريق إمداد.

ويمكن لمن يسيطر على بلدة الهبيط، رصد بشكل واسع من جهتها الشمالية، طرق الامداد الى جبهات اللطامنة وكفرزيتا وتعتبر البلدة ذات موقع تضاريسي مهم لارتفاعها عن حولها.

ومنذ استنئافها للعمليات العسكرية في  الشمال السوري الأثنين الماضي، سيطرت قوات النظام، على قرى الزكاة والأربعين والصخر والجيسات بريف حماة، يضاف إليها بلدة الهبيط وتل سكيك جنوبي إدلب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق