كعك العيد.. صنف دائم الحضور في عيد إدلب

يَحضر كعك العيد في أعياد أهالي محافظة إدلب، بوصفه جزءاً من عاداته التي لا يكاد يستغنى عنها في كل منزل، فمنهم من يشتريه من الأسواق ومنهم من يفضل إعداده في المنزل.

فاطمة إحدى نساء إدلب، تفضل صنع كعك العيد بيديها تقليداً لأجدادها، ويمنحها ذلك تحكماً بالمقادير والطريقة، ويقدم مع الشاي في ضيافة العيد، وله مذاق خاص عند تحضيره في أفران التنور.

أما مكونات كعك العيد بحسب أم عبدو، فهي: زيت الزيتون، والطحين، والزنجبيل، وجوزة الطيب، واليانسون، والشمرا، والسمسم، والعصفر، وتؤكد أن جودة الزيت تلعب دوراً في الحصول على المذاق اللذيذ.

وتعمل بعض النسوة فاقدات المعيل، على إعداد الكعك في المنزل وبيعه لشراء حاجات أطفالهن.

ويتوافر كعك العيد في جميع محلات الحلويات والمعجنات في محافظة إدلب، ويتراوح سعره هذا العيد بين 900 وألف ليرة سورية، بحسب عبد الله صاحب أحد محلات الحلويات، الذي يشير إلى وجود إقبال عليه في فترة الأعياد.

وعلى الرغم من المعاناة التي تثقل أهالي المحافظة، فإنهم يحاولون عيش أكثر ما يمكن من أجواء وعادات العيد الخاصة بهم.

إدلب – راديو الكل

تقرير وقراءة: سارة سعد



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق