وفد أمريكي يصل إلى تركيا لإقامة مركز عمليات المنطقة الآمنة

أفادت وزارة الدفاع التركية، أن وفداً أمريكياً وصل إلى جنوبي تركيا من أجل إنشاء مركز تنسيق مشترك يشرف على إقامة “المنطقة الأمنة” داخل الأراضي السورية، بموجب اتفاق توصل إليه الجانبان الأربعاء الماضي  .

وقالت وزارة الدفاع التركية على تويتر: إن أعمال إنشاء المركز قد بدأت، وإن من المتوقع أن يبدأ نشاطه خلال الأيام المقبلة. وأضافت: “وصل وفد أمريكي مؤلف من ستة أفراد إلى شانلي أورفة لإقامة الاستعدادات الأولية”.

وتوصلت أنقرة وواشنطن الأربعاء الماضي، إلى اتفاق يقضي بإنشاء مركز عمليات مشتركة في تركيا خلال أقرب وقت، لتنسيق وإدارة إنشاء المنطقة الآمنة من دون التطرق إلى التفاصيل الرئيسة الخاصة بالمنطقة ومنها مساحتها وهيكل قيادة الدوريات المشتركة التي سيجري تسييرها هناك.

وأعلن وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، أمس، أن “المنطقة الآمنة في سوريا يجب أن تمتد من الحدود التركية لـ30-40 كيلومتراً إلى داخل الأراضي السورية، وقال: “نحن ننتظر من الولايات المتحدة الخطوات بهذا الاتجاه تحديداً”.

وكان وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، أعلن في وقت سابق أمس أن بلاده عازمة على تطهير منطقة شرق الفرات من عناصر تنظيم “ي ب ك/ بي كا كا” وقد اتخذت خطوات مهمة بهذا الشأن، وذلك بعد يومين على تصريحات للرئيس التركي رجب طيب أردوغان أشار فيها إلى أن تركيا ستضيف انتصاراً جديداً إلى انتصاراتها خلال هذا الشهر.

واختلفت تركيا والولايات المتحدة على حجم المنطقة الآمنة وقيادتها، في ظل وجود “الوحدات الكردية”، التي قاتلت إلى جانب القوات الأمريكية ضد تنظيم داعش وتعتبرها تركيا خطراً أمنياً كبيراً عليها .

أنقرة ـ راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق