مقتل 3 مدنيين إثر استهداف الطيران الحربي الروسي مدينة خان شيخون جنوبي إدلب

قُتل ثلاثة مدنيين، اليوم الثلاثاء، وأصيب عدد آخر بجروح إثر استهداف الطيران الحربي الروسي مدينة خان شيخون جنوبي إدلب.

وقال مراسل راديو الكل في ريف إدلب: إنّ غارات جوية روسية استهدفت منذ ساعات الصباح الأولى الأحياء السكنية في مدينة خان شيخون، ما أدى إلى وقوع ضحايا مدنيين من بينهم امرأة، لافتاً إلى استمرار موجات النزوح من مناطق التصعيد جنوبيّ إدلب.

وأضاف مراسلنا، أن قوات النظام والطيران الروسي استهدفا بلدة حيش وقرية النقير جنوبي إدلب، بينما تشهد جبهات القتال توقفاً للمعارك منذ الليلة الماضية.

وقُتل يوم أمس الاثنين مدني وأصيب آخرون بجروح إثر استهداف طيران النظام الحربي بلدة معرة حرمة بالريف ذاته .

ووثق فريق “منسقو استجابة سوريا”، مقتل 25 مدنياً، ونزوح أكثر من 35 ألف نسمة، في إدلب وحماة، منذ استئناف النظام عملياته العسكرية بمنطقة خفض التصعيد الرابعة، بعد نقضه لوقف إطلاق نار مشروط كان قد أعلنه مطلع آب الحالي.

وتشن قوات النظام مدعومةً بالطائرات الروسية منذ شباط الماضي حملة عسكرية عنيفة على مناطق بإدلب وحماة وحلب، سببت مقتل نحو 1200 مدني، ونزوح قرابة 730 ألف نسمة، بحسب “منسقو استجابة سوريا”.

راديو الكل – إدلب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق