الهيئة العامة والسياسية لمخيم الرقبان تناشد الأمم المتحدة لمنح النازحين حريةَ اختيارِ مكانِ الإقامة والتنقل

ناشدت الهيئة العامة والسياسية في مخيم الرقبان على الحدود السورية -الأردنية الأمم المتحدة لمنح النازحين داخل المخيم حريةَ التنقل واختيار مكان الإقامة استناداً إلى الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

وأكدت الهيئة العامة للمخيم في رسالة وجهتها للمنظمة الدولية أمس الإثنين، أن من حق نازحي المخيم العيش بحرية وأمان والتنقلَ ضمن أراضي سوريا مع حق اختيارِ الملجأ الذي يريدون من دون ممارسةِ أيِّ ضغوط.

وتحاصر قوات النظام والروس النازحين داخل المخيم وتمنع دخول الغذاء والماء والدواء بهدف إركاعهم ودفعهم للخضوع إلى اتفاقياتِ التسوية وحلِّ قضيةِ المخيمِ لصالح النظام.

وشهد المخيم خلال الأشهر الماضية، نقصاً حاداً في الإمدادات والمواد الطبية والإنسانية الأساسية، بما في ذلك حليب الأطفال، إذ توفي ما لا يقل عن 12 طفلاً منذ شهر كانون الثاني الماضي.

ويقطن في المخيم حالياً نحو 20 ألف نسمة (بعد أن كان نحو 60 ألفاً قبيل بدء قوافل النازحين بالخروج صوب مناطق النظام في آذار الماضي)، بحسب الهيئة السياسية للرقبان.

ويقع مخيم الرقبان -الذي أنشئ نهاية 2015- وسط أرض قاحلة تحيط بها رمال الصحراء، وتجتاحها العواصف الرملية بشكل متكرر.

مخيم الرقبان – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق