قوات النظام تسيطر على قريتي تل عاس وكفرعين جنوبي إدلب

سيطرت قوات النظام مدعومة بالطيران الروسي على قريتي تل عاس وكفرعين جنوبي إدلب بعد اشتباكات عنيفة مع فصائل المعارضة.

وقال مراسل راديو الكل في إدلب، إن “اشتباكات عنيفة اندلعت فجر اليوم الأربعاء، بين فصائل المعارضة وقوات النظام والميليشيات الداعمة لها، مع تمهيد مدفعي جوي كثيف من النظام وروسيا، انتهت بسيطرة النظام على قريتي تل عاس و كفرعين ”.

وتعتبر قريتي تل عاس وكفرعين خط الدفاع الأول عن مدينة خان شيخون كونهما قرى مرتفعة وفيهما تلة استراتيجية تكشف الطرقات المحاذية للمدينة بعد بلدة الهبيط الذي سيطر النظام عليها في الآونة الأخيرة وصلة وصل بين الريف الجنوبي لإدلب والريف الشمالي لحماه، التي تعد الباب الرئيسي لريف إدلب الجنوبي ، والسيطرة عليها تعني سقوط كافة المناطق الخارجة عن سيطرة النظام في ريف حماة الشمالي.

وأضاف مراسلنا، أن القصف طال كل من خان شيخون وكفرنبل وكفرسجنة والتمانعة وجرجناز والنقير والشيخ مصطفى والركايا جنوبي إدلب.

وقال الدفاع المدني على معرفاته الرسمية : إن عدد الغارات التي طالت ريف إدلب 110 من بينها 11 غارة روسية، استهدفت 38 منها بلدة التمانعة ، إضافة ل 64 برميل متفجر 23 منها على بلدة أرينبة، و1428 قذيفة مدفعية وصاروخية منها 1020 صاروخ على بلدة التمانعة.

ومنذ استنئافها للعمليات العسكرية في الشمال السوري، سيطرت قوات النظام،على قرى الزكاة والأربعين والصخر والجيسات بريف حماة، يضاف إليها بلدة الهبيط وتل سكيك وقريتي تل عاس و كفرعين جنوبي إدلب.

راديو الكل – إدلب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق