الجيش الوطني السوري يحبط محاولة تقدم لقوات النظام شرق مدينة الباب شرقي حلب

أحبط الجيش الوطني السوري، مساء أمس الثلاثاء، محاولة تقدم لقوات النظام على جبهتي السكرية والتفريعة شرق مدينة الباب بريف حلب الشرقي بعد اشتباكات عنيفة بين الطرفين.

وقال القائد العسكري في فرقة الحمزة “شادي أبو يزن” لراديو الكل: إن قوات النظام حاولت التقدم على قريتي السكرية والتفريعة بهدف كسب مواقع جديدة في المنطقة، مضيفاً أن الفصائل العسكرية بالجيش الوطني استخدمت الأسلحة الخفيفة والمتوسطة في صد الهجوم ما أدى إلى مقتل ضابط و5 عناصر من قوات النظام.

وأضاف أبو يزن، أن جبهتي التفريعة والسكرية لها أهمية خاصة لأنها تعد المنطقة الفاصلة بين الجيش الوطني السوري وقوات النظام، وأي تقدم على هذه الجبهة يعد مكسب لقوات النظام لتوسيع نفوذها بالمنطقة وخسارة المعارضة لمناطق جديدة.

بدورها، قامت الفصائل العسكرية التابعة للجيش الوطني السوري بالعمل على تعزيز جميع النقاط العسكرية والجبهات المتاخمة مع قوات النظام وقوات سوريا الديمقراطية- التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري- تخوفاً من أي محاولة تقدم أو تسلل إلى مناطق ونقاط عسكرية جديدة خصوصاً بعد محاولة الوحدات الكردية التسلل على جبهة الدغلباش قرب مدينة الباب في الثاني من شهر آب الحالي.

راديو الكل- ريف حلب

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق