قوات النظام تسيطر على قرية جديدة جنوبي إدلب

سيطرت قوات النظام مدعومة بالطيران الروسي، الليلة الماضية، على قرية مدايا شمال غرب مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، بعد اشتباكات عنيفة مع فصائل المعارضة.

وقال مراسل راديو الكل في إدلب، إن “اشتباكات عنيفة اندلعت مساء أمس الخميس، بين فصائل المعارضة وقوات النظام والميليشيات الداعمة لها، مع تمهيد مدفعي وجوي كثيف من النظام وروسيا، انتهت بسيطرة النظام على قرية مدايا”.

وأكد، أبو صطيف خطابي، من مرصد “80”، لراديو الكل، سيطرة قوات النظام على مدايا بعد تمهيد عنيف عليها.

وتعتبر قرية مدايا جنوبي إدلب من القرى العالية في المنطقة وصلة وصل ما بين قريتي عابدين وركايا سجنة القريبة من الطريق السريع “M5″، وتعد خط الدفاع الأول عن المناطق التي سيطر عليها النظام أخيراً.

ومنذ استئنافها للعمليات العسكرية في 5 آب الحالي، سيطرت قوات النظام، على بلدة الهبيط الاستراتيجية وتل سكيك وقرى تل عاس وكفرعين وعابدين جنوبي إدلب، وقرى الزكاة والأربعين والصخر والجيسات وحصرايا بريف حماة.

ويحاول النظام فصل ريف حماة الشمالي عن محافظة إدلب بالكامل، من خلال التقدم على مدينة خان شيخون عبر محورين من شرقها وغربها.

وقال مراسل راديو الكل في إدلب، إن طائرات روسيا والنظام استهدفت صباح اليوم الجمعة كل من مناطق خان شيخون والتمانعة وركايا سجنة وكفر سجنة جنوبي إدلب.

وسبب قصف النظام وهجومه البري، نزوح نحو 125 ألف نسمة خلال الأيام الخمسة الماضية فقط، في ريفي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي، بحسب فريق “منسقو استجابة سوريا”.

إدلب – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق