مقتل 9 مدنيين إثر تجدد غارات النظام وروسيا على إدلب

بعد يوم على مقتل 16 مدنياً

قُتل 9 مدنيين، معظمهم نساء وأطفال، وأصيب آخرون، اليوم السبت، في غارات روسية وأخرى للنظام على ريف إدلب الجنوبي، بعد يوم من مقتل 16 مدنياً بقصفٍ مماثل على الريف ذاته.

وقال مدير مديرية الدفاع المدني في محافظة إدلب، مصطفى الحاج يوسف، لراديو الكل: “إن 7 مدنيين معظمهم أطفال ونساء قُتلوا وأصيب آخرون في قصف جوي للنظام على قرية دير شرقي جنوبي إدلب، كما قُتل مدنيان في قصف جوي روسي على مدينة خان شيخون بالريف ذاته”.

وأضاف الحاج يوسف، أن أكثر من 200 صاروخ وقذيفة استهدفت قرية ركايا سجنة، مشيراً إلى أن حركة نزوح كبيرة ومستمرة تشهدها مناطق (جرجناز ومعرة شورين ودير الشرقي ومعرة شمارين).

وأفاد مراسل راديو الكل في إدلب، أن طيران النظام الحربي والروسي استهدفا بالصواريخ الفراغية قرى وبلدات معرة حرمة وكفرسجنة وحزارين والركايا والنقير والشيخ مصطفى وكفروما بريف إدلب الجنوبي.

وأمس الجمعة، قُتل 16 مدنياً جنوبي إدلب، من بينهم 14 قضوا إثر استهداف طائرة حربية روسية تجمعاً للنازحين شرقي بلدة حاس.وتكثف قوات النظام مدعومةً بالطيران الروسي، قصفها على ريفي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي، منذ استئنافها العمليات العسكرية في 5 آب الحالي، بالتزامن مع هجوم بري تنفذه في المنطقة، سيطرت خلاله على نحو 10 مواقع.

إدلب – راديو الكل

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق