قتلى وجرحى بانفجار سيارة مفخخة في مدينة إدلب

من المسؤول عن التفجيرات في محافظة إدلب؟

قُتل مدنيان وأصيب عشرة آخرون بجروح إثر انفجار سيارة في حي القصور في مدينة إدلب ظهر اليوم السبت، بحسب ما أكده “عبد الرزاق غفير” رئيس قسم التوثيق والإعلام في المشفى الجراحي التخصصي بادلب لراديو الكل.

وأضاف عبد الرزاق غفير،  أن هذه الحصيلة هي نهائية، مشيراً إلى أن أحد المدنيين القتلى فارق الحياة في المشفى متأثراً بإصابته، في حين أن من بين الجرحى ثلاثة أطفال وهم بحالة جيدة.

وسارعت فرق الدفاع المدني والمنظومات الإسعافية إلى المكان وإسعاف المصابين وتأمين محيط التفجير، ولم تتبنَّ حتى الآن أي جهة مسؤوليتها عن هذا التفجير، بحسب مراسل راديو الكل في إدلب.

والخميس الماضي، انفجرت عبوة ناسفة زُرعت بسيارة في حي الجامعة قرب مسجد الحسين في إدلب، ما أدى إلى مقتل شخص. وفي 19 تموز الماضي، قُتل أبو مجاهد الشامي رئيس مخفر بنش شرقي إدلب وأصيب ابنه بجروح في انفجار عبوة ناسفة في سيارته وسط مدينة بنش.

وأعلنت القوى الأمنية التابعة لهيئة تحرير الشام أمس القبض على مجموعة تابعة للنظام مؤلفة من 3 أشخاص قامت بتفجيرات في ريف إدلب.

راديو الكل – إدلب

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق