النظام يسيطر على بلدة الخوين جنوبي إدلب

بلدة استراتيجية جديدة بيد النظام

سيطرت قوّات النظام والميلشيات الإيرانية، الليلة الماضية، على بلدة الخوين في ريف إدلب الجنوبي، بعد معارك عنيفة مع فصائل المعارضة، وقصف جوّيّ وبرّي. بحسب ما أورده مراسل راديو الكل في إدلب.

وأوضح مراسلنا، أن لبلدة الخوين أهمية استراتيجية نظراً لإشرافها على بعض الطرق الحيوية للإمداد على الاتستراد الدولي دمشق – حلب.

وتعد بلدة الخوين خط تأمين الدفاع الأول عن عدة نقاط للنظام منها: (شم هوا – الجدوعية – السلومية – تل مرق).

وسيطر النظام في وقت سابق على مدينة خان شيخون وبلدة الهبيط وقرى عابدين ومدايا والقصابية وكفرعين في ريف إدلب الجنوبي.

وعلى صعيد القصف، قُتل 6 مدنيين من بينهم امرأة وطفل في غارات روسية وأخرى للنظام على بلدتي التح ومعرشمشة جنوبي إدلب، بحسب مراسلنا.

وقُتل يوم أمس الأربعاء، 15 مدنياً إثر استهداف طيران روسيا والنظام على مدينتي معرة النعمان وسراقب وبلدة معصران في إدلب، ضمن حملة التصعيد المستمرة على مناطق بشمال غربي سوريا منذ شباط الماضي

وبدأ النظام وحليفته روسيا قبل نحو سبعة أشهر قصف منطقة خفض التصعيد الرابعة في شمال غربي سوريا، ما أدى إلى مقتل مئات المدنيين ونزوح مئات الآلاف، إضافةً إلى تدمير مدن وبلدات بشكل شبه كامل، وخروج مرافق حيوية عن الخدمة.

راديو الكل – إدلب

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق