“إنقاذ الطفل العالمية” تحذر من عدم التحاق آلاف الطلاب بمدارسهم شمال غربي سوريا

حذرت منظمة “إنقاذ الطفل العالمية”، من خطورة عدم التحاق آلاف الطلاب بالعام الدراسي الجديد في شمال غربي سوريا، بسبب تصعيد النظام وروسيا العسكري المستمر، وتضرر قسم كبير من مدارس المنطقة.

وقالت المنظمة، اليوم الأربعاء، إن المنطقة تضم نحو 1200 مدرسة، 635 منها في الخدمة، فيما تضررت 353 منها جراء القصف أو تم إخلاؤها، واستخدمت أكثر من 200 مدرسة كملاجئ للنازحين.

وأوضحت المنظمة، أن المدارس المتبقية قادرة على استيعاب 300 ألف من أصل 650 ألف طفل يبلغون العمر المناسب للدراسة.

وكانت مديرية التربية الحرة بمحافظة إدلب، أجّلت بدء العام الدراسي الجديد من مطلع الأسبوع الأول من أيلول إلى بداية الشهر المقبل، بسبب الوضع الأمني في عموم المحافظة.

وأخطرت “تربية إدلب” قبل أيام، النازحون في 60 مدرسة تابعة لها بضرورة إخلائها قبل بدء العام الدراسي لإتاحة الفرصة أمام الطلاب، بينما تعمل مجالس محلية على إيجاد أماكن إيواء بديلة للنازحين.

وسبّب قصف النظام وحليفته روسيا على أرياف إدلب وحماة منذ بداية شباط الماضي، نزوح نحو مليون نسمة إلى مناطق أكثر أمناً في الشمال المحرر، بالاضافة إلى دمار كبير لحق بمرافق حيوية من بينها مدارس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق