أكثر من 13 ألف نازح عادوا إلى منازلهم في أسبوع وقف إطلاق النار

توقعات بعودة المزيد منهم حال استمر الهدوء

وثق فريق “منسقو استجابة سوريا” عودة أكثر من 13 ألف نازح، خلال الأسبوع الأول من وقف إطلاق النار، الذي أفرز هدوءً نسبياً، وهو رقم قليل جداً مقارنة بعدد النازحين الذي اقترب من المليون منذ شباط الماضي.

وفي بيان، ذكر “منسقو استجابة”، أن 13 ألف و671 نازحاً، عادوا للاستقرار في منازلهم بمناطق متفرقة من أرياف محافظة إدلب، وتوقع توافد المزيد من المدنيين النازحين إلى ديارهم في حال استمر الهدوء النسبي في المنطقة.

وقال مراسل راديو الكل في إدلب، إن معظم هؤلاء عادوا إلى مدينة أريحا، وقرى جبل الزاوية ومعرة النعمان وما حولها، مضيفاً أن آخرين يعودون إلى مناطق أخرى لأخذ بعض حاجياتهم الضروية، والعودة إلى مناطق النزوح مجدداً.

والهدوء النسبي، جاء بعد إعلان وقف إطلاق نار في منطقة خفض التصعيد الرابعة، خرقه عدة مرات، برشقات مدفعية، ويأمل المدنيون استمراره ليعودوا إلى منازلهم.

ودعا “منسقو استجابة” المنظمات الدولية لإحصاء ودراسة المتطلبات الأساسية للمدنيين ومساعدتهم في تحسين الواقع المعيشي.

وقُتِلَ أكثر من 550 مدني ونزح أكثر من 400 ألف آخرين، بسبب قصف النظام وروسيا على محافظة إدلب منذ نيسان الماضي، بحسب الأمم المتحدة.

إدلب – راديو الكل

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق