قوات النظام تقصف بالمدفعية مناطق جنوبي إدلب

خروقات جديدة لوقف إطلاق النار

استهدفت مدفعية نظام الأسد، اليوم الأحد، قرى وبلدات في ريف إدلب الجنوبيّ والشرقيّ، مع دخول اتفاق وقف إطلاق النار أسبوعه الثّاني.

وأفاد مراسل راديو الكل في إدلب، أن قوات النظام المتمركزة في تل النمر شمال مدينة خان شيخون جنوبي إدلب استهدفت، صباح اليوم، بلدات جرجناز والتح والدير الشرقي وحيش، من دون وقوع إصابات بين صفوف المدنيين.

وأضاف المراسل، أنه لم يُرصد أي قصف لطيران النظام الحربي والمروحي والحربي الروسي على عموم محافظة إدلب، منذ يوم السبت الماضي بعد دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ.

في حين استهدفت تلك القوات الليلة الماضية بلدات معرة حرمة والشيخ مصطفى والركايا وطبيش والنقير، أدى ذلك إلى دمار كبير في الممتلكات العامة والخاصة.

هذه الاستهدافات، تأتي بالتزامن مع بدء عودة آلاف المدنيين إلى مدنهم ومنازلهم في ظل إعلان “وقف إطلاق النار”، إذ وثّق فريق منسقو استجابة سوريا عودة أكثر من 13 ألف نازح، خلال الأسبوع الأول من وقف إطلاق النار، لتفقد منازلهم في مناطق جنوبي إدلب.

وقُتل أكثر من 550 مدنياً ونزح أكثر من مليون، بسبب قصف النظام وروسيا على محافظة إدلب منذ نيسان الماضي.

راديو الكل – إدلب

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق