إسرائيل تحذر الأسد من التغاضي عن استفزازات المليشيات الإيرانية

حذر الجيش الإسرائيلي، الاثنين، نظام الأسد من عواقب السماح للمليشيات الإيرانية بالعمل ضد إسرائيل من أراضيه، عقب محاولات إطلاق قذائف من داخل الأراضي السورية باتجاه إسرائيل صباح اليوم.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، “نحن نحذر نظام بشار الأسد أنه سيدفع ثمناً باهظاً على سماحه للإيرانيين وللمليشيات الشيعية العمل من داخل أراضيه، حيث يغضّ طرفه، وحتّى يتعاون معها، لا يخفى هذا الشيء علينا، وقد أعذر من أنذر”.

وجاء ذلك بعد إعلان الجيش الإسرائيلي، أنه رصد عمليات إطلاق “فاشلة”، لقذائف صاروخية من سوريا، باتجاه إسرائيل.

وقال الجيش الإسرائيلي، في بيان، “في ساعات الصباح الباكر، تم رصد إطلاق فاشل لعدد من القذائف الصاروخية من سوريا، والتي لم تجتاز إلى داخل إسرائيل، حيث تم إطلاقها من قبل عناصر في الميليشيات الشيعية، بقيادة فيلق القدس الإيراني من مشارف دمشق”.

وليست المرة الأولى التي تحذر فيها إسرائيل نظام الأسد، على خلفية سماحه للمليشيات الإيرانية بالعمل العسكري داخل الأراضي السورية، والذي تعتبره إسرائيل تهديداً لها.

وجاءت تلك التطورات، بعد إعلان مليشيات حزب الله اللبناني، إسقاط طائرة مسيرة إسرائيلية أثناء عبورها حدود لبنان الجنوبية، بينما قال الجيش الإسرائيلي إنها “طائرة بسيطة”، من دون أن يذكر تفاصيل.

ودأبت إسرائيل على تنفيذ عشرات الغارات الجوية في سوريا على أهداف تتبع لميلشيات إيران، وتشدد باستمرار على أنها لن تسمح لإيران بتأسيس وجود عسكري دائم لها في سوريا.

راديو الكل – وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق