استجابة سوريا يوثق مقتل أكثر من 1400 مدنياً منذ اتفاق سوتشي

26 خرقاً للنظام ضمن محافظات إدلب وحلب وحماة واللاذقية

وثق فريق منسقو استجابة سوريا، مقتل 1442مدنياً على يد قوات النظام وروسيا، في مناطق بشمال غربي سوريا، منذ إبرام اتفاق سوتشي بين تركيا وروسيا، في أيلول الماضي.

وقال “منسقو الاستجابة”، في تقرير، اليوم الاثنين: إن “خروقات قوات النظام وحليفتها روسيا على منطقة خفض التصعيد خلال الأسبوع الأول من إعلان وقف إطلاق النار، بلغت 26 خرقاً ضمن محافظات إدلب وحلب وحماة واللاذقية”. 

وأوضح الفريق، أن نحو 19 ألف نازح من أصل 965 ألف، عادوا إلى منازلهم في أرياف إدلب، في ظل الهدوء النسبي الذي يشهده الشمال السوري، منذ إعلان وقف إطلاق النار نهاية آب الماضي.   

وقدر نسبة الاستجابة الإنسانية لإجمالي عدد النازحين من قبل المنظمات العاملة في المنطقة بنحو 32% فقط.

ووثق التقرير استهداف قوات النظام وروسيا، منذ بدء الحملة العسكرية على مناطق شمالي غربي سوريا، وحتى الإعلان عن اتفاق وقف إطلاق النار الأسبوع الماضي، 67 منشأة طبية،  114 مدرسة مستهدفة، وكذلك استهدفت 13 مخيماً ومركز إيواء مؤقت.

وتشنُّ روسيا والنظام منذ أواخِرِ شهرِ نَيسان الفائت، حملةً عسكريةً شرسةً على أرياف إدلب وحماة واللاذقية، أوقعت مئاتِ الضحايا مِن المدنيين، وأدّت إلى نزوح مئاتِ الآلاف، إضافةً إلى دمارٍ واسعٍ في البنية التحتية، خاصةً المشافي والمدارس فضلاً عن المحاصيل الزراعية

راديو الكل – الشمال المحرر

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق