ملفات القضية السورية في الصحف العربية والأجنبية

للاستماع..

أي حديث عن تقسيم سورية هو تجاهل للمشهد السوري المعقّد والمتشابك بكافة مناحيه الجغرافية والديمغرافية كما تقول هوازن خداج في موقع جيرون وفي صحيفة “نيزافيسيمايا غازيتا” كتب إيغور سوبوتين مقالا تحت عنوان يورطون روسيا في الصراع بين إسرائيل ولبنان , ونشر موقع جنوبية تقريرا تحت عنوان ” من لبنان إلى سوريا والعراق.. غارات المسيّرات تسقط الحرب الكبرى

في جيرون كتبت هوازن خداج تحت عنوان سورية داخل القسمة وخارج التقسيم  في دائرة الحرب المشتعلة التي أكلت أخضر سورية ويابسها، لم يكفِ الحديث داخل أروقة المؤتمرات وبين المؤتمرين، حول “وحدة سورية أرضًا وشعبًا”، لتكون بندًا من مخرجات أستانا، ومحطّ اتفاق بين الدول الضامنة “لمصالحها” ولوحدة الأرض والشعب، ونافذة لأسوار مؤتمرات العشائر والأقليّات المتشظّية، وخاتمة لجلسات المعارضة “الرسمية”، وتصريحًا لمعظم العاملين بالشأن السياسي السوري، وكأن هذه الوحدة تحوّلت -مع مجريات التصعيد وارتفاع الجدران- إلى مجرد لازمة ضرورية لا يجري تثبيتها كمعطًى أساسي يردم التشظّي الحاصل، على صعيد المجتمع والدولة السوريّة.

وقالت الكاتبة إنه أي حديث عن تقسيم سورية هو تجاهل للمشهد السوري المعقّد والمتشابك بكافة مناحيه الجغرافية والديمغرافية، فعلى الرغم من أنها داخل القسمة في اقتسام النفوذ، فإنها ما تزال خارج التقسيم كحدود لدويلات، وأي طرح لوحدة سورية خارج وحدة الدولة والمجتمع هو إنكار لحقّ السوريين بدولة جامعة لهم، على أساس القانون والمواطنة، وبعيدًا من الضمانات الخارجية ككل.

ومن جانبه كتب موقع جنوبية في تقرير حول الطائرات المسيرة التي تستخدم من قبل الأطراف المختلفة في المنطقة وقال : إنه عصر التكنولوجيا التي  تتصدرها الطائرات المسيرة المسلّحة، فهي تغني  عن الحروب الكبرى، التي يتفاداها الايرانيون، ويتجنبها ترامب ونتنياهو مؤثرين استخدام سلاحي العقوبات والضربات الجوية الموضعية الى حين نيل الجائزة الكبرى، وتوقيع اتفاق نووي جديد ينهي الأزمة مع ايران الى الأبد.

وفي صحيفة “نيزافيسيمايا غازيتا” كتب إيغور سوبوتين  :  يبدو أن صراع إسرائيل مع التشكيلات الموالية لإيران يعزز النفوذ الروسي في الشرق الأوسط ويلاحظ شيء من هذا القبيل ، مثلا، في العراق الذي أصبحت أرضه في الأسابيع الأخيرة هدفا لقصف من الجو يستهدف مواقع “الحشد الشعبي” .

واضاف أنه في  بداية آب أغسطس ، قام مستشار الأمن القومي العراقي فالح الفياض، الذي كان مسؤولاً عن الحشد الشعبي، بزيارة إلى موسكو. وكان من بين الموضوعات التي تناولتها المحادثات الحصول على أنظمة دفاع جوي روسية.

وختم بقوله : لكن فيما يبدو أن تورط إسرائيل في الهجمات على العراق يفيد الجانب الروسي من زاوية تطوير التعاون العسكري التقني مع العراق ، فإن الفوائد التي يمكن استخلاصها من الصراع الإسرائيلي اللبناني على الحدود ليست واضحة إلى هذا الحد , من الممكن أن توضح زيارة نتنياهو المزمعة إلى سوتشي العديد من النقاط .

عواصم ـ راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق