المواد الغذائية تواصل ارتفاعها في إدلب مع انخفاض قيمة الليرة السورية

انعكس ارتفاع صرف الدولار الأمريكي مقابل الليرة السورية، على القدرة الشرائية للأهالي في محافظة إدلب، بسبب ارتفاع أسعار المواد الأساسية بالتزامن مع حركة نزوح بأرياف إدلب الجنوبية والشرقية في ظل انخفاض مستوى الدخل وقلة فرص العمل، بحسب مقابلات أجراها راديو الكل مع بعض الاهالي.

محلات بيع المواد الغذائية التي تعتبر أكثر المواد استهلاكاً تأثرت بانخفاض قيمة الليرة بحسب أبو أسعد صاحب محل للمواد الغذائية، الذي يقول لراديو الكل، إن نسبة الزبائن انخفضت بشكل حاد.

من جانب آخر، زاد طلب السكان على الدولار بحسب الصراف ابو فؤاد الذي يوضح أن ذلك رفع قيمته في أسواق إدلب.

المجالس المحلية في محافظة إدلب، لا تملك القدرة على السيطرة على الأسعار بسبب تقلب سعر الصرف سريعا، بحسب محمود جرود رئيس المجلس المحلي في سراقب شرقي إدلب.

ويعتمد التجار في محافظة إدلب على الدولار في استيراد جميع البضائع، ما يفسر سبب ارتفاع أسعار المواد سريعاً، مع ارتفاع سعر الصرف.

إدلب – راديو الكل
تقرير: نور عبد القادر – قراءة: عبدو الأحمد

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق