القاعدة المستهدفة في البوكمال تشغلها فصائل عراقية تابعة لإيران

النظام يعترف بقصف قاعدة ايرانية ويقول إن اسرائيل هي من نفذتها عبر الأجواء الأردنية

قال مصدر أمني تابع للنظام إن إسرائيل هي من نفذت الضربات التي استهدفت قاعدة لفيلق القدس الايراني في مدينة البوكمال بريف دير الزور , متهما الأردن بالسماح للطائرات الحربية الإسرائيلية باستخدام أجوائه بمساعدة الأمريكيين من قاعدتهم العسكرية في منطقة التنف ، ومدعيا أن القاعدة هي قيد الإنشار ولم تقع اصابات في حين أكد مصدر لقناة ” روسيا اليوم ” أن ثمانية عشرة شخصا على الأقل قتلوا خلال الضربات .

ونقلت قناة الميادين التابعة لإيران عن مصدر أمني من النظام قوله إن ” إسرائيل استهدفت فجرا معسكرا قيد الإنشاء ” لقوات النظام وحلفائها ” لإيواء الجنود بعيدا عن بيوت المدنيين , وإن المبنى “كان خاليا وقت الإستهداف ولا توجد إصابات كما يروج اعلام العدو بحسب تعبيره .

وكانت قناة روسيا اليوم نقلت عن مصدر أمني عراقي قوله اليوم إن الضربات الجوية التي استهدفت فصائل عراقية تتواجد داخل الأراضي السورية أوقعت 18 قتيلا و38 جريحا”.

وقال الناشط السياسي سائد الشخلها إن الموقع الذي استهدف ليس قيد الإنشاء كما يقول النظام مشيرا إلى أن الموقع هو قيد التطوير وتشغله فصائل عراقية تابعة لإيران :

وقال سائد الشخلها إن روايتي النظام والفصائل العراقية مصدرهما ايران والهدف هو خلط الأوراق :

وحمل المصدر الأمني التابع للنظام الولايات المتحدة واسرائيل مسؤولية هذه الأعمال “، معتبرا إياها “تجاوزا للخطوط الحمر متوعدا بتلقين المعتدين درسا لن ينسوه عند تكرار أي اعتداء.

وتأتي هذه التطورات كشفت شبكة ” فوكس نيوز ” الأمريكية بأن فيلق القدس الايراني يعمل على إقامة قاعدة عسكرية كبيرة في مدينة البوكمال بريف دير الزور , تبعد عن القاعدة  الأمريكية في التنف 200 ميل , حيث أضهرت صور لشركة  “ISI” التي تمتلك خدمة أقمار اصطناعية مدنية خمسة مبانٍ مختلفة حديثاً فيها، وبمحيطها أكوام ترابية كبيرة يمكن وضع الصواريخ الموجهة بدقة داخلها.

وكان الباحث في الشأن الإيراني بمركز الدراسات السياسية والإستراتيجية بالأهرام أحمد قبال أكد لراديو الكل أن الولايات المتحدة واسرائيل لن تسمحا بتمدد ايران في المنطقة بعد أن غضت النظر عن دفع قواتها إلى سوريا لدعم النظام بهدف توريطها واستنزاف قدراتها

ونقلت شبكة فوكس نيوز عن خبراء أمنيين تأكيدهم أن هذه هي المرة الأولى التي يبني فيها الجيش الإيراني قاعدة بهذا الحجم من الصفر في سوريا

وقال قبال إن ايران تعمل على تعزيز وجودها في سوريا في جميع المجالات ومن بينها العسكرية 

وتسعى إيران إلى السيطرة على منطقة البوكمال ضمن اتفاقيات عسكرية مع النظام , بهدف إيجاد ممر بري لها من أراضيها مرورا بالعراق وسوريا إلى لبنان

راديو الكل ـ تقرير

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق