النازحون يجهزون خيامهم لتفادي أمطار الشتاء غربي جسر الشغور

بحفر الأقنية وشد حبال الخيام يستعد النازحون في مخيمات ريف جسر الشغور الغربي لإستقبال فصل الشتاء ببرده القارس وأمطاره الغزيرة التي طالما أغرقتهم في السنوات السابقة وسط شح الدعم وعدم توفر حلول جذرية لمعاناتهم. 

يأمل النازحون من وراء هذه الإجراءات عدم تكرار أو تقليل المخاطر التي يتسبب بها الهطل الغزير على خيامهم الهشة، بحسب ما قاله بعض النازحين لراديو الكل. 

وإضافةً إلى حفر الأقنية لتصريف مياه المطر بين خيامهم يلجأ النازحون إلى وضع شوادر فوق الخيام المتشققة لتجنب وصول المياه إلى متاعهم داخل الخيمة. 

وبالمقابل يقول بعض النازحين لراديو الكل إن ما يزيد من معاناتهم هو النهر الذي يمر في المنطقة، حيث أنه يطفو على خيامهم مع بدء فصل الشتاء، ما يؤدي لغرق الكثير من الخيام والمتاع. 

ويناشدون عبر أثير راديو الكل المنظمات الإنسانية والجهات المعنية بالأمر بالنظر إلى معاناتهم والوقوف على المشاكل التي يعانونها وإيجاد حل سريع لها قبل بدء فصل الشتاء، مؤكدين أن المناشدات السابقة لم تلق آذانً صاغية.

شتاء قارس وأمطار غزيرة وربما فيضانات تنتظر الآلاف من النازحين على الشريط الحدودي الممتد من قرية عين البيضا حتى قرية الزوف في ريف جسر الشغور الغربي، لكنهم يأملون بحل سريع قبل بدء الشتاء.

ريف إدلب – راديو الكل
تقرير: ياسين الرملاوي – قراءة: عبدو الأحمد

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق