“إدلب معكم” حملة أهلية تطوعية لإيواء النازحين في مدينة إدلب

يعمل عدد من المتطوعين في مدينة إدلب، على تجهيز عدد من المنازل وإيواء نازحين بها قصدوا المدينة خلال الأشهر الماضية، ضمن حملة أطلقوا عليها اسم “إدلب معكم”.

أحمد غجر، أحد أعضاء الحملة يشرح، لراديو الكل، طريقة العمل قائلاً: “نتسلّم مبالغ مالية ومنازل في حاجة إلى الصيانة من أهالي مدينة إدلب، ونقوم بإجراء بعض التعديلات والإصلاحات ومن ثم نؤوي نازحين بداخلها”.

وأكد غجر، أن الحملة تطوعية بالكامل وتهدف إلى مساعدة النازحين القادمين إلى مدينة إدلب خلال الأشهر الماضية بعد قصف مناطقهم من قبل النظام وحليفته روسيا.

وأوضح عضو الحملة، أنهم يقومون الآن بتجهيز نحو 50 منزلاً ليتم تسليمها للنازحين حال الانتهاء من تجهيزها، مشيراً إلى الانتهاء من تجهيز 14 منزلاً خلال الأيام السابقة.

ويروي بعض النازحين ممن تم إيواؤهم بمنازل حملة “إدلب معكم” لراديو الكل، أنه تم استقدامهم من بين الأراضي الزراعية إلى هذه المنازل، شاكرين أهالي إدلب والقائمين على الحملة.

بينما طالب آخرون باستمرار مساعدتهم وتقديم المواد الغذائية والإغاثية، مؤكدين أنهم لا يملكون الآن أي شيء، بعد تركهم كل ما يملكون في منازلهم التي قصفها النظام وروسيا بحملته الأخيرة على شمال غربي سوريا.

من جانبه، أكد رئيس مجلس مدينة إدلب، فراس علوش، لراديو الكل، أن مدينة إدلب اكتظت بالنازحين بحيث اقترب عدد سكانها من مليون نسمة، مؤكداً خلو المدينة من المنازل الفارغة.

وأشار علوش، أن الأهالي يتجهون الآن إلى إشغال المنازل غير مكتملة التجهيزات، من أجل استيعاب أعداد النازحين، من دون تركهم بين الأراضي الزراعية وتحت أشجار الزيتون.

ووثق فريق منسقو استجابة سوريا، في آخر تقرير له، نزوح نحو مليون نسمة من أرياف إدلب وحماة وحلب، منذ شباط الماضي، بسبب حملة قوات النظام والطيران الروسي.

إدلب – راديو الكل

تقرير: محمد حمود – قراءة: عبدو الأحمد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق