طيران مجهول يقصف مواقع إيرانية في البوكمال

شن طيران مجهول الهوية، ليلة أمس، غارات على مواقع ميلشيات تابعة للحرس الثوري الإيراني في مدينة البوكمال شرقي دير الزور. بحسب صحيفة هآرتس الإسرائيلية.

وذكرت الصحيفة، أن ميلشيات مدعومة من إيران تعرضت لضربات جوية ليل الاثنين، على الحدود بين العراق وسوريا، لافتة إلى أن الإعلام العراقي نسب الهجوم إلى إسرائيل.

وأكد الناشط السياسي “سائد الشخلها” لراديو الكل، أن طيراناً مجهول الهوية استهدف في تمام الساعة 1 ليلاً مواقع إيرانية في بلدة الهري بمدينة البوكمال على الحدود السورية العراقية.

وأضاف الشخلها، أن المواقع المستهدفة تحتوي على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر، ومركز لتدريب الميلشيات الإيرانية.

وفي 9 أيلول الحالي، استهدفت غارات مجهولة مواقع لميلشيات إيرانية في مدينة البوكمال شرقي دير الزور قرب الحدود العراقية، أدت إلى وقوع ضحايا في صفوف تلك الميلشيات.

وكشفت شبكة “فوكس نيوز” الأمريكية في 3 أيلول الحالي، عن تعزيز إيران لوجودها العسكري في سوريا من خلال قاعدة عسكرية سرية جديدة في منطقة البوكمال وسيطلق عليها اسم قاعدة “الإمام علي”، والتي تعد من أكبر القواعد التي تبنيها إيران في سوريا.

وتعدّ محافظة دير الزور عموماً ومدينة البوكمال خصوصاً ذات أهمية قصوى بالنسبة لإيران لأنها صلة الوصل بين ميلشياتها المنتشرة في العراق وسوريا، وذلك لضمان وصول الإمدادات العسكرية عن طريق معبر البوكمال – القائم.

وتنتشر في البوكمال ميلشيات “حزب الله العراقي”، و”النجباء”، و”فاطميون” يقودها جميعاً “الحرس الثوري الإيراني”.

وسيطرت قوات النظام مدعومة بالميلشيات الإيرانية على مدينة البوكمال في أواخر عام 2017، بعد معارك عنيفة مع تنظيم داعش بدعم جوي من الطيران الروسي.

وفي شباط الماضي، استهدف طيران “التحالف الدولي ضد داعش” الذي تقوده الولايات المتحدة مواقع كل من ميلشيا “الحرس الثوري الإيراني” وميلشيا “الحشد الشعبي العراقي” في بلدتي السكرية والسويعية بريف مدينة البوكمال.

راديو الكل – دير الزور

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى