نازحو ريف إدلب متخوفون من تكرار مأساة الشتاء الماضي

يناشد نازحون في مخيمات بعموم ريف إدلب، تأمين مستلزماتهم الأساسية الشّتوية مع اقتراب فصل الشتاء في ظل سوء الأوضاع المعيشية وضعف استجابة المنظمات.

ويطالب نازحون لم يتلقّوا أيّ مساعدات حتى الآن، عبر أثير راديو الكل، بتوفير موادّ للتدفئة وعوازل مطرية وخيام، إضافة إلى البطانيات والسلال الغذائية ولباس شتويّ للأطفال.

نصر الجاسم عضو إدارة مخيم الكرامة غربي إدلب -الذي يضمّ 350 عائلةً- يبين أن هناك بعض العائلات ما تزال تسكن تحت الأشجار علماً أن المخيم يفتقر إلى أبسط مقومات الحياة، مناشداً عزل أرضيات الخيام.

ويوضح، محمد المحيميد، نائب مسؤول مخيم حفصة بريف معرة النعمان الغربي -الذي يضمّ 150 عائلةً- أن الوضع الخدميّ في المخيم سيّئ مطالباً بخيام جديدة .

من جهته تحدث، محمد حلّاج، مدير فريق منسقو استجابة سوريا، لراديو الكل، عن أبرز احتياجات المخيمات قبيل الشتاء كإصلاح طرق وشبكات الصرف الصحي في المخيمات، لافتاً إلى ضعف استجابة المنظمات .

مناشدات كثيرة يطلقها النازحون والقائمون على المخيمات بريف إدلب، قبل اشتداد قساوة فصل الشتاء خوفاً من تكرار مأساة كلّ عام على آلاف العائلات المقيمة في خيام مهترئة، فهل سيتمّ تلبية مطالبهم؟

إدلب – راديو الكل

تقرير: نور عبد القادر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق