نحو 80 ألف نازح يعودون إلى ديارهم بريف إدلب منذ بدء الهدنة المعلنة

قال فريق منسقو استجابة سوريا: إن نحو 80 ألف نازح عادوا إلى قراهم بريف إدلب  منذ إعلان روسيا وقف إطلاق النار (من طرف واحد) شمال غربي سوريا نهاية آب الماضي، على الرغم من استمرار خروقات النظام.

وأوضح الفريق في بيان له اليوم الاثنين، أن النازحين عادوا إلى أكثر من 37 قريةً وبلدةً بريف إدلب، وأشار إلى عودة أكثر من 7 آلاف منهم في اليومين الماضيين.

ونزح أكثر من مليون شخص خلال الأشهر السبعة التي سبقت آب الماضي من أرياف إدلب وحماة، بسبب حملة النظام وروسيا على شمال غربي سوريا والتي أدت إلى مقتل مئات المدنيين وسيطرة النظام على عدة مناطق.

وطالب منسقو الاستجابة جميع الأطراف بالضغط على النظام وروسيا للكفّ عن استهداف شمال غربيّ سوريا لإفساح المجال لعودة النازحين، مشيراً إلى أن عودة المدنيين مرهونة بالوضع الميداني.

وحث المانحين الدوليين على إعادة تأهيل المشافي والمدارس وجميع المنشآت والبنى التحتية وتنفيذ المشاريع للإسهام بعودة النازحين إلى مناطقهم.

وأكد أن الفرق الميدانية التابعة له مستمرة في تقويم احتياجات المدنيين شمال غربي سوريا تزامناً مع اقتراب فصل الشتاء.

وفي نهاية أب الماضي، أعلنت روسيا وقف إطلاق النار من طرف واحد في منطقة خفض التصعيد الرابعة بإدلب، بعد سبعة أشهر من العمليات العسكرية والقصف المكثف على مدن وبلدات أرياف حماة وإدلب.

الشمال السوري – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق