مسؤول أمريكي: العملية العسكرية التركية خلال ساعات

استَكمَلت التصريحات السياسية محليا اقليميا ودوليا تحديد المواقف إزاء العملية العسكرية التركية شرق الفرات , وباتت الأنظار تتجه الآن إلى ساحة المعركة المرتقبة بعدما حشدت تركيا قواتها على مدى عدة أشهر كان آخرها نشر عدد من قاذفات الصواريخ بالقرب من الحدود السورية. في حين تجمعت فصائل من الجيش الوطني في مراكز تمهيدا للتوجه إلى الحدود التركية السورية , في وقت رجح فيه مسؤول أمريكي أن تبدأ العملية العسكرية بين الأربع وعشرين ساعة والست والتسعين ساعة . 

خلت مدينة تل أبيض شمالي الرقة من أي تواجد عسكري أمريكي بعد سحب عربات وعناصر منها باتجاه قاعدة عين عيسى العسكرية بالريف ذاته في اطار قرار الرئيس الأمريكي سحب القوات من مناطق في شرق الفرات يتوقع أن تشملها العملية العسكرية التركية

وقال المحلل العسكري العقيد أديب العليوي إن توقيت بدء العملية العسكرية تحددها غرفة العمليات لكن جميع الإجراءات اتخذت وباتت قاب قوسين أو أدنى مشيرا إلى انها ستبدأ من ثلاثة محاور وبالتزامن

ورجح مسؤول في الأمن القومي الأمريكي اطلع على فحوى الإتصال الذي جرى بين الرئيسين الأمريكي والتركي رجب طيب أردوغان أول أمس أن تبدأ العملية العسكرية التركية بين الأربع وعشرين ساعة والست والتسعين مشيرا إلى أن القوات الأمريكية ستنسحب إلى المناطق البعيدة عن القتال وهذا يعتمد على مدى تقدم القوات التركية بحسب ما نقلت عنه صحيفة وول ستريت .

وأكد أن هناك إنشقاقات في صفوف قوات سوريا الديمقراطية مشيرا إلى أنها تقدر بالعشرات متوقعا ازدياد العدد

وأبلغ عناصر من الجيش الوطني التابع للجيش الحر تجمعوا في مدينة الباب ، في ريف حلب الشرقي ظهر اليوم راديو الكل : أنهم يتجهزون للانتقال إلى نقاط التماس ضمن المعركة المرتقبة شرق الفرات.

وأبدت روسيا على لسان المتحدث باسم الرئاسة دميتري بيسكوف تفهمها للموقف التركي لكنها أكدت ضرورة الالتزام بوحدة سوريا الترابية والسياسية في حين دعت الخارجية الفرنسية تركيا إلى تجنب أي أفعال قد تتعارض مع مصالح التحالف المناهض لتنظيم داعش بينما قال وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف إن تحقيق السلام ومكافحة الإرهاب في سوريا لن ينجحا إلا من خلال احترام وحدة أراضيها وشعبها“.

وقال الأكاديمي والباحث السياسي ياسر نجار إنه بعد العملية العسكرية سيكون للجيش الوطني ولتركيا أوراق قوة على طاولة الحل السياسي

ورأى ياسر النجار أن تصريحات الرئيس الأمريكي حول قوات سوريا الديمقراطية تشير إلى أنه انفكاك العلاقة بين الجانبين إلى حد ما 

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش “كافة الأطراف المعنية إلى الالتزام بأقصى درجات ضبط النفس في شمال غربي سوريا وقال متحدثه الرسمي استيفان دوغريك، في مؤتمر صحفي بالمقر الدائم للمنظمة الدولية بنيويورك، إن الأمم المتحدة تجري حاليا اتصالات مع كافة الأطراف المعنية.

راديو الكل ـ تقرير فؤاد عزام

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق