أكار يتابع التطورات مع قادة القوات التركية

أكد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار استمرار إرسال التعزيزات العسكرية باتجاه الحدود مع سوريا، وأنه يتابع مع قادة القوات التركية التطورات المتعلقة بالاستعدادت لتنفيذ العملية العسكرية شرق الفرات.

وقال أكار في تصريح نقلته وكالة الأناضول: إن التعزيزات العسكرية إلى الوحدات العاملة قرب الحدود التركية السورية متواصلة. وأضاف أنه يتابع مع قادة القوات التركية من كثب الاستعدادات للعملية المرتقبة.

من جانبه أكد رئيس دائرة الاتصال بالرئاسة التركية، فخر الدين ألطون، أن القوات المسلحة التركية والجيش السوريّ الحر سيعبران معاً الحدود التركية السورية قريباً، داعياً العالم إلى دعم خطة تركيا بشمال شرقيّ سوريا.

وقال المسؤول التركي في مقال في صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية: إن بلاده ليس لديها هدف في شمال شرقيّ سوريا سوى القضاء على التهديد الذي يحدق بمواطنيها منذ أمد طويل، وإنقاذ السكان المحليين من أيدي العصابات المسلحة.

وأضاف المسؤول التركي أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، خلال اتصاله الهاتفي مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، مساء الأحد، وافق على نقل قيادة العمليات ضد تنظيم “داعش” لصالح تركيا.

ودفعت تركيا بتعزيزات عسكرية كبيرة خلال الأشهر الماضية، كان آخرها نشر عدد من قاذفات الصواريخ بالقرب من الحدود. في حين تجمعت فصائل من الجيش الوطني في مراكز في الشمال المحرر تمهيداً للتوجه إلى الحدود التركية السورية، في وقت رجح فيه مسؤول أمريكي أن تبدأ العملية العسكرية بين 24 ساعة و 96 ساعة. 

وتريد تركيا من خلال العملية العسكرية المحتملة تنفيذ المنطقة الآمنة التي تسعى من خلالها إلى إبعاد خطر المنظمات الإرهابية ومن بينها تنظيم البي يي دي الفرع السوري لحزب العمال الكردستاني المصنف على قائمة الإرهاب في تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي، وتريد أيضاً توفير عودة آمنة لقسم من اللاجئين السوريين.

إسطنبول ـ راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق