قتيلان مدنيان بقصف النظام على غربي إدلب

قتل مدنيان وأصيب 4 آخرون، اليوم الأربعاء، إثر استهداف قوات النظام غربي إدلب، بينما ألقت مروحياتها براميل متفجرة على تلة الكبينة  شمالي اللاذقية، في خرق متواصل لوقف إطلاق النار الذي أعلنته روسيا في 31 آب الماضي.

وقال الدفاع المدني: إن “شاباً ووالدته قتلا وأصيب 4 آخرون صباح اليوم، من جراء استهداف قوات النظام جراراً زراعياً يقلهم بصاروخ موجه في قرية البرناص بريف جسر الشغور الغربي”.

وأضاف الدفاع المدني، في قناته على التلغرام، أن فرقه أسعفت الجرحى إلى المشافي القريبة، وانتشلت جثث القتلى وسلمتها لذويهم.

وقال مراسل راديو الكل في إدلب: إن قوات النظام استهدفت بالمدفعية الثقيلة كلاً من بلدة معرة حرمة وقرية بعربو جنوبي إدلب، من دون وقوع إصابات بشرية.

وفي اللاذقية، ألقى طيران النظام المروحي براميل متفجرة على محاور الكبينة بريف المحافظة الشمالي. وتشهد التلة الاستراتيجية خلال الأيام الماضية تصعيداً عنيفاً من مروحيات ومدفعية النظام.

وأعلنت روسيا نهاية آب الماضي، وقفاً لإطلاق النار شمال غربي سوريا، بعد نحو 7 أشهر من العمليات العسكرية، وسيطرت قوات النظام من خلالها على كامل ريف حماة الشمالي وعدة مناطق من ريف إدلب، من أبرزها مدينة خان شيخون.

كما سببت العمليات العسكرية للنظام وروسيا، مقتل أكثر من ألف مدني وتشريد نحو مليون آخرين بالإضافة إلى تدمير قرى ومرافق حيوية.

الشمال السوري – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق